fbpx
أخبار

الاتحاد الأوروبي: أعداد المهاجرين غير الشرعيين في 2020 هي الأدنى منذ 2013

 

قالت وكالة الحدود وخفر السواحل التابعة للاتحاد الأوروبي “فرونتكس”، إن أعداد اللاجئين الذين حاولوا الدخول للاتحاد الأوروبي دون إذن “الهجرة غير الشرعية” في العام الماضي انخفضت إلى أدنى مستوى منذ العام 2013.

وأضافت الوكالة في بيان لها أن الهجرة غير النظامية إلى الاتحاد الأوروبي العام الماضي هي الأدنى منذ 2013 بسبب تأثير قيود كورونا، التي فرضتها دول مختلفة، وسجّلت نحو 124 ألف حالة عبور غير قانوني للحدود خلال العام 2020، بانخفاض قدره 13 % عن العام 2019.

وأشار إلى أنه وعلى الرغم من الارتفاع في أعداد الوافدين بوقت مبكر من العام الماضي، شهد طريق الهجرة شرق البحر الأبيض المتوسط في نهاية المطاف أكبر انخفاض في عدد الوافدين، والذي انخفض لحوالي 20 ألف أي مايزيد عن 75%، في حين انخفضت أعداد من حاول العبور بطرق غير شرعية في منطقة غرب البحر الأبيض المتوسط بمقدار 29 ٪، وعلى الرغم من ذلك شهدت جزر الكناري عدداً قياسياً من الوافدين عبر شواطئها في الأشهر الأربعة الأخيرة من عام 2020.

وذكر التقرير أنه تم تسجيل مايزيد عن 22600 عبور حدودي غير شرعي على طريق الهجرة في غرب إفريقيا، أي ثمانية أضعاف العدد المسجل في العام السابق، وكان هذا أعلى رقم منذ أن بدأت فرونتكس في جمع البيانات عام 2009.

وحول الطرق المستخدمة قالت فرونتكس “يستخدم المهربون سفن صيد كبيرة قادرة على حمل عدد أكبر من الأشخاص الذين غادروا دول غرب إفريقيا مثل موريتانيا والسنغال وغامبيا”.

وكشف التقرير عن زيادة هائلة في عدد المغادرين من تونس، إلا أن عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين تم اكتشافهم على طريق وسط البحر الأبيض المتوسط معظمهم قد غادروا من ليبيا، وتضاعف عدد الوافدين غير النظاميين في نفس الطريق ثلاث مرات تقريباً ليصل إلى أكثر من 35,600، ليكون أكثر طرق الهجرة نشاطاً إلى أوروبا.

وعن طريق البلقان قال التقرير “ارتفع عدد المهاجرين غير الشرعيين على طريق غرب البلقان لأكثر من ثلاثة أرباع ليصل نحو27000″، وتشير البيانات الواردة في التقرير أن المهاجرين الذكور شكلوا نسبة أعلى، فمن بين كل عشرة مهاجرين كانت توجد أنثى واحدة في العام الماضي، بينما كان من بين كل أربعة توجد أنثى حاولت العبور في عام 2019.

وأكد التقرير أن نسبة الأطفال المكتشفة في العام الماضي انخفضت بنسبة 23% مقارنة بعام 2019، فبين كل عشرة مهاجرين كان واحدا فقط عمره تحت 18 عام.

وفي ختام البيان أشارت فرونتكس إلى أن نفس الشخص قد يحاول عبور الحدود عدة مرات من مواقع مختلفة على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع