fbpx
أخبار

البوكمال.. “حزب الله” يعود للتهريب عبر معبر دمره قصف إسرائيلي

أنهت ميليشيا “حزب الله” العراقي أعمال صيانة وإصلاح معبر “الساحة” في قرية الهري بريف مدينة البوكمال على الحدود السورية- العراقية، بعد أن تم استهدافه من قبل الطائرات الإسرائيلية قبل أسبوعين.

وقالت مصادر من المنطقة، إن ميليشيا “حزب الله” أعادت العمل في المعبر (غير نظامي)، حيث استأنفت عمليات التهريب من وإلى سوريا.

وأدخلت الميليشيا إلى العراق اليوم الثلاثاء، نحو 15 شاحنة تحمل مواد غذائية وخضراوات قادمة من البوكمال، بحراسة من سيارات عسكرية تابعة للميليشيا، كي لا يتم إيقافها على حواجز الجيش العراقي أثناء دخولها المدن العراقية.

وتشهد منطقة الهري في ريف البوكمال عمليات تهريب واسعة تقوم بها الميليشيات الإيرانية والعراقية، حيث تقوم بتهريب مواد من داخل سوريا وتبيعها في العراق بأسعار مرتفعة.

أخبار ذات صلة: بعد الضربات الإسرائيلية.. عناصر يتركون الميليشيات الإيرانية بدير الزور وينضمون للروس

ورصدت المصادر ارتفاعاً في أسعار البضائع اليوم في البوكمال بعد عودة عمليات التهريب حيث، ارتفع سعر البندورة من 800 إلى 1000 ليرة سورية للكيلو الواحد، والبطاطا من 450 إلى 600 والبرتقال من 700 إلى 1200 والفليفة من 2500 إلى 2700 والتفاح من 700 إلى 1000 والخيار من 700 إلى 1000.

في المقابل تساعد هذه المعابر على دخول البضائع الإيرانية بشكل واسع إلى ريف دير الزور، حيث بدأت تنتشر القطع الكهربائية الإيرانية والمعلبات.

والميليشيات المدعومة من إيران  أبرز حلفاء السلطة السورية، ودعمتها سياسيا وعسكريا بعد بدء الاحتجاجات المناهضة لها والتي دعت لإسقاط السلطة الحاكمة، ومدتها بالعتاد والعناصر، وارتكبت انتهاكات كثيرة بحق المدنيين، وقتلتهم وساهمت في تهجيرهم واستولت على ممتلكاتهم، ومع مرور الوقت بدأت تأخذ شكل الدولة داخل الدولة وتوسعت مناطق سيطرتها ونفوذها، وبدأت تحاول خلق حاضنة شعبية لها في سوريا، وتنشر جاهدة الفكر الشيعي مع ترغيب الشبان والعائلات بالأموال لإظهار الموالاة لها.

المصدر: تلفزيون سوريا

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع