fbpx
أخبار

“الحرس الثوري” يستطلع ثكنات غوطة دمشق الشرقية بعد شراء مئات العقارات

كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان عن قيام ضباط من الحرس الثوري الإيراني بجولات استطلاعية، داخل ثكنات عسكرية على مدار ثلاثة أيام، في غوطة دمشق الشرقية.

وبيّن تقرير المرصد أن الضباط أجروا جولات استطلاعية شملت مطار مرج السلطان للحوامات وكتيبة الدفاع الجوي بالأفتريس، وكتيبة إنشاءات المطار العسكرية في بيت نايم.

إضافة إلى ذلك جرى في 20 نوفمبر الماضي عمليات شراء عقارات في الغوطة التي تصاعدت بشكل كبير، وذلك من قبل أشخاص يعملون لدى تجار من محافظة دير الزور، والملفت أن تلك العقارات تبقى مغلقة بعد شرائها.

 

شاهد: ما مهام اللجنة الإيرانية الجديدة بجنوب سوريا؟ 

 

وأوضح المرصد إن التجار ينحدرون من ريف الميادين شرقي دير الزور وهم يتبعون لميليشيا لواء العباس المحلية الموالية للقوات الإيرانية والتي تعمل تحت إمرتها.

يذكر أن هذه المواقع العسكرية استولت عليها فصائل المعارضة أواخر عام 2012، ثم حاصرتها قوات السلطة السورية حتى عام 2018، حيث شنت، مدعومة بغطاء جوي روسي، حملة عسكرية على المنطقة نجحت على إثرها بإخراج الفصائل المعارضة منها.

شاهد: ماذا تعرفون عن الحرس الثوري الإيراني؟

 

وفي ديسمبر 2020 أطلق فرع الأمن العسكري التابع للسلطة السورية حملة استملاك جديدة لعشرات المنازل التي تعود ملكيتها لمهجري الغوطة الشرقية.

وأشارت إلى أن دوريات عسكرية جالت على أكثر من 60 منزلا خطت عبارة “مصادر لصالح الفرع 227” ووجهت تعليمات لقاطني المنازل بإخلائها على الفور.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع