fbpx

الحشد الشعبي يعتقل 7 شبان سوريين.. ما القصة؟

اعتُقل 7 شبان سوريين أثناء محاولتهم الدخول إلى الأراضي العراقية بطريقة “غير شرعية”، وذلك على يد ميليشيا الحشد الشعبي العراقي.

وقالت مصادر محلية، إن الميليشيا اعتدت على الشبان بالضرب المبرح قبل أن يتم نقلهم إلى جهة مجهولة، بحسب تلفزيون سوريا.

وتوجّه 55 شاباً سورياً مع أحد المهربين إلى داخل الأراضي العراقية مساء الثلاثاء بالقرب من منطقة ربيعة السورية على حدود الحسكة، وفق المصادر، إلّا أنّ ميليشيا الحشد العراقي استطاعت اعتقال 7 منهم، ونقل البقية إلى جهة غير معروفة.

اقرأ أيضا: ميليشيا الحشد الشعبي العراقي تتحرك في دير الزور خوفا من الضربات الجوية

ولفتت إلى أنّ الاعتقال تمّ قرب قرية جلبارات التابعة لناحية ربيعة غربي الموصل على الحدود السورية العراقية، وقامت ميليشيات الحشد الشعبي بالاعتداء على المعتقلين على مرأى من المهرب الذي استطاع مع البقيّة العودة إلى داخل الأراضي السورية.

وذكرت المصادر أسماء عدد من المعتقلين وهم عمر البيجو ومرهف عبود الجاسم من أهالي الشدادي ومصطفى حسون المحمد من أهالي دير الزور، وسلطان النهار من مدينة الحسكة.

ويستمر السوريون بمحاولة الهروب إلى الأراضي العراقية ولا سيما كردستان العراق بحثاً عن عمل أفضل بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية في سوريا.

 وتنتشر عدة ميليشيات أجنبية وأخرى محلية تتلقى الدعم المادي والعسكري من إيران على الحدود ”السوريّة- العراقيّة”، أبرزها ميليشيات “فاطميون” و”حزب الله” العراقي و”زينبيون” و”الباقر”.

وكانت قد سيطرت تلك الميليشيات على المنطقة في تشرين الأول/ نوفمبر 2017 بعد عمليات عسكريّة عنيفة بمساندة الطيران الحربي الروسي ضد تنظيم داعش.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع