fbpx

الحكومة الفرنسية تعيد دفعة جديدة من عوائل “داعش” المحتجزين في سورية

أعادت الحكومة الفرنسية 15 امرأة و32 طفلا كانوا معتقلين في مخيمات يحتجز فيها عوائل من عناصر “داعش” في شمال شرق سورية، على ما أعلنت وزارة الخارجية.

وقالت الوزارة في بيان إنه “سلم القاصرون إلى الأجهزة المكلفة مساعدة الأطفال وستقدم لهم متابعة طبية اجتماعية” مضيفة أن “البالغات سلّمن إلى السلطات القضائية المختصة”.

وكانت النساء والأطفال الذين أعيدوا، وهم من عائلات “داعش”، في مخيم روج الخاضع لإدارة “قسد” والواقع على مسافة خمسة عشر كيلومترًا من الحدود العراقية التركية.

وتأتي هذه العملية بعد أيام من إدانة لجنة مناهضة التعذيب التابعة للأمم المتحدة امتناع فرنسا عن إعادة مواطنيها المحتجزين في مخيمات في شمال شرق سورية.

وقالت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، في تقرير ها أواخر العام الماضي: إن أكثر من 42.200 أجنبي متهمون بأن لهم صلاتٍ مع “داعش” ما زالوا متروكين من قِبل بلدانهم في مخيمات ومراكز الاحتجاز شمال شرقي سورية، “في ظروف تهدد حياتهم”.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع