fbpx
أخبار

السويد ترّحل لاجئة وطفلتها إلى سوريا

قالت “مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا”، إن دائرة الهجرة في السويد، أصدرت قرار ترحيل بحق لاجئة فلسطينية وطفلتها من أبناء مخيم اليرموك في سوريا بدعوى أن “دمشق آمنة”.

ونقلت “مجموعة العمل” عن اللاجئة قولها إنها تلقت القرار وأعقبه إنذار من دائرة الهجرة بتجهيز نفسها للترحيل خلال الأيام القادمة.

وأضافت، أنها تفاجأت باستلام تذكرتي طائرة لها ولطفلتها، تنطلق الرحلة يوم الجمعة القادمة من السويد إلى لبنان عبر مطار اسطنبول، وزودت المجموعة بصورة عن التذكرتين، وعبّرت عن خيبة أملها جراء تعامل سلطة الهجرة السويدية اللا إنساني مع ملف لجوئها وطفلتها البالغة 5 سنوات، مطالبة بوقف الترحيل.

ولفتت اللاجئة إلى أنها خرجت من سورية مع طفلتها بعد أن توفي زوجها في عام 2016، ووصلت السويد عبر طرق غير نظامية، وتقدمت بطلب اللجوء عام 2019 ومنذ ذلك الحين تنتظر قرارا من دائرة الهجرة السويدية إلى أن صدر قرار الترحيل.

اقرأ أيضا: بعد حديث عن عودتهم.. أهالي مخيم اليرموك يصطدمون بالواقع السيء

بدورها، أكدت “مجموعة العمل”، أن الأوضاع العامة في المحافظات السورية بما فيها مدينة دمشق وريفها غير آمنة، ولا تتوفر فيها شروط عودة اللاجئين الفلسطينيين والسوريين إليها.

وأشارت إلى أن عودة فلسطينيي سورية في دول اللجوء الأوروبي يجب أن تكون إلى بلادهم الأصلية وليس إلى سورية لأنهم مصنفون بـ بلا وطن أو عديمي الجنسية.

وتؤكد الأمم المتحدة، أن سوريا وبعد عشر سنوات من بدء الصراع، ما زالت غير آمنة لعودة اللاجئين، وذكر تقرير اللجنة الأممية التابع لها، أن العنف في سوريا مازال يزداد، مشيرة إلى الأعمال القتالية في عدة مناطق سورية، مع انهيار واضح في الاقتصاد وجفاف في الأنهار ناهيك عن هجمات تنظيم داعش، فيما تم توثيق حالات وفاة أثناء الاحتجاز، وحالات اختفاء قسري، وليس حالات تعذيب و عنف جنسي فقط.

 

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع