fbpx

“العرين الانسانية” تقيم فعالية تقديم المعونات للجرحى فتتحول إلى حفل تأييد للسلطة السورية

أقامت مؤسسة العرين الإنسانية، التي تشرف عليها أسماء الأسد، فعالية لتكريم جرحى عناصر السلطة السورية وذوي قتلى جيش السلطة السورية في ملعب الباسل بمدينة حمص، لكن انتهت الفعالية فقط بأغاني وطنية ورفع صور رموز السلطة السورية.

المفاجأة التي صدم منها الحضور جاءت بعد وقوفهم تحت الشمس الحارقة من الساعة العاشرة صباحا حتى السادسة مساء وتضمنت سماع نشيد “حماة الديار” ورافقه التطبيل والتصفيق، وتوزع عبوة مياه وقطعة من البسكويت فقط.

 

 

ووفق وصف “رجب محمد” وهو عنصر من عناصر جيش السلطة السورية لموقع “مدى بوست” للفعالية قال: “لو تشوفو الناس هاد اللي جاي على كرسي متحرك وهاد اللي ماشي على عكازات وهاد اللي عمرو فوق ٧٠ سنة عداك عن النسوان الكبار بالعمر والصبابا والأطفال”.

وأضاف: “نحن ما تصاوبنا لحتى نروح لبابا عمرو يلي تصاوبنا فيها عشان نرجع أذلاء ومتل الغنم عم ندوس على بعض لشو هالمسخرة حدا يفهمنا”.

 

 

وأوضح “رجب” بعض تفاصيل ما حدث: “طلعت الطيارة صورت وأجا مسؤول ما منعرفوا مسك ورقة وصار يقراها وكأنوا بحياتو مو فايت مدرسة”.

وتابع عن “الصدمة” التي عمت المكان بعدها عندما خرج موظف في مؤسسة العرين يطلب من الناس المغادرة بعد عبارة شكر سريعة لتبدأ الناس برحلة معاناة جديدة في انتظار باصات تنقلها إلى بيوتها.

من جانب آخر نشر الإعلامي حيدر رزوق المنشور التالي ثم حدفه:

جدير بالذكر أن مؤسسة العرين الإنسانية ظهرت في مطلع حزيران الماضي واستولت على مراكز جمعية “البستان الخيرية” التابعة لرامي مخلوف، في محافظة اللاذقية، في خطوة لكسب الحاضنة الشعبية بتبرعات كان يلعب مخلوف على وترها.

وانتشر اسمها في الآونة الأخيرة والحديث عن نشاطاتها الخيرية والإنسانية وتوزيعها رواتب مالية على عوائل ضحايا ومصابي الحرب.

 

 

اقرأ أيضا: 20 دولار فقط تعويض شهري لجرحى النظام وبشروط!

اقرأ أيضا: جرحى السلطة السورية يتمنون الموت بسبب إهمالهم وتهميشهم

اقرأ أيضا: ذوي قتلى “الدفاع الوطني” يشتكون إهمال السلطات لهم 

 


تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع