fbpx

القحطاني: هيئة تحرير الشام واقع مفروض على العالم

قال “أبو ماريا القحطاني” القيادي البارز في “هيئة تحرير الشام”، إن الأخيرة تجاوزت مرحلة الفصائلية وشبح التصنيف الإرهابي، وباتت واقع مفروض على العالم.

وفي منشور على قناته الرسمية على موقع تلجرام، قال القحطاني إن “هيئة تحرير الشام”، هي واقع مفروض على العالم، مشيراً إلى أن من أسماهم “اصحاب النفوس المريضة” لا يقرون بذلك.

وأضاف أن “العالم لا يسمع إلا من أهل الأقدام الثقيلة وبالنسبة لأصحاب التسول والتسكع السياسي فوضعهم مزري، ونسأل الله أن يخفف مصابهم كونهم ظلوا لسنوات يستجدون الولايات المتحدة لقتال الهيئة ولكن أقدار الله غالبة وحالت بينهم وبين ما يشتهون”، حسب تعبيره.

و تلقى تغريدات وكلمات “القحطاني” المكتوبة اهتماماً واضحاً من قبل أنصار وعناصر “هيئة تحرير الشام”، حيث يعد من قادتها وشغل منصب قائد مجلس الشورى في تنظيم “جبهة النصرة”، سابقاً، وتنقل بين دير الزور ودرعا لينتهي المطاف في إدلب شمال غرب البلاد.

اقرأ: صحيفة تعلّق على ظهور الجولاني ببدلة رسمية: يلمع صورته دوليا لضمان حصة في مستقبل سوريا

ولعب “أبو ماريا القحطاني” دوراً بارزاً في قيادة قطاع البادية، قبل انتقاله للجناح الأمني وتسلم ملفات السجون ويعتبر اليد الطولى للجولاني في كثير من المهام.

 

شاهد: معلومات لأول مرة.. من هو أبو محمد الجولاني؟

كما يعد كأحد الشخصيات العسكرية والأمنية النافذة في “هيئة تحرير الشام” ومقرب من أميرها “أبو محمد الجولاني” وعدة شخصيات أخرى منها “مظهر الويس”.

كلام القحطاني، يأتي بعد اللقاء الذي جمع “أبو محمد الجولاني”، متزعم “هيئة تحرير الشام”، والصحفي الأمريكي، “مارتن سميث”، والذي أثار جدلاً إذ بدّى “الجولاني” بمظهر جديد وهو يرتدي “زي رسمي”، للمرة الأولى ضمن ظهوره المتكرر.

وفي وقت سابق دعت مجموعة “الأزمات الدولية” في تقرير لها، إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، لإعادة النظر في وضع مدينة إدلب بشمال غربي سوريا، وتصنيف “هيئة تحرير الشام” كياناً “إرهابياً”، بالتزامن مع قيام الهيئة بخطوات عملية منذ عاملين للتقرب من الغرب وإنهاء تصنيفها على قوائم الإرهاب.

شاهد: هيئة تحرير الشام تزيل عبارات “متشددة” على جدران إدلب

وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية وضع عدد من الدول والكيانات ضمن تصنيف دول ذات “قلق خاص” أو “اهتمام خاص”، ومن بينها “هيئة تحرير الشام” والتي تتخذ من إدلب السورية مقرا لها، وذلك في كانون الأول من عام 2020.

يشار إلى أن وزارة الخارجية الأمريكية، أعادت نشر تعميمها الخاص بمتابعة أي معلومات عن القائد العام لهيئة تحرير الشام، “أبو محمد الجولاني” عبر برنامج “مكافآت من أجل العدالة”، وهي المرة الثانية التي تنشر الخبر، إذ كانت المرة الأولى في شهر أيار من عام 2017.

 

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع