fbpx

القضاء التركي يحقق مع الفنان علي الديك والأخير يبرر.. ما القصة؟

 

فتحت السلطات في أنقرة تحقيقاً ضد المغني الموالي للسلطة السورية، علي الديك، بتهمة إهانة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقالت صحيفة “زمان” المحلية، إن الديك، المشهور بصوته الرديء والأغاني الساحلية الشعبية، قال خلال إحيائه حفلة زفاف في حي ساماندا بولاية هاتاي جنوبي تركيا: “نحن هنا وين أردوغان”، ما أثار جدلاً واسعاً وانتقادات عديدة، حيث وصفت صحف تركية مثل “يني شفق” و”يني أكيت” و”ستار” الواقعة بالفضيحة، مشيرة إلى أن الفنان الشعبي أشاد باستمرارٍ خلال الحفل ببشار الأسد والمسلحين المناهضين لتركيا.

ونقلت “زمان” عن منظم الحفلة، رفيق إيريلماز أن “الديك هو أحد أقارب صاحب الحفلة، لذا طلب منه حضور العرس والغناء فيه، وأن الغناء كان باللغة العربية، ولم يكن الفنان يقصد رئيس الجمهورية بكلامه، بل نادى على والد العريس الذي يدعى أردوغان راي”.

وأكملت الصحيفة أن “رحيل علي الديك، الذي كان من المفترض أن يعود إلى سوريا، تأخر بسبب التحقيق”.

وبعد توجيه تهمة إهانة الرئيس التركي، خرج الديك على إحدى قنوات اليوتيوب المحلية التركية، مبرراً أنه لم يكن يقصد الرئيس التركي بل شخصاً آخر يحمل نفس الاسم.

وقال (الديك) في مقابلة أجرتها معه قناة HRT AKDENIZ HABER التركية المحلية المختصة بأخبار منطقة (السويدية) في هاتاي عبر يوتيوب والتي فيما يبدو أنها تابعة لأنصار المعارضة التركية، إنه “وعندما قال (ابعتولي أردوغان.. وين أردوغان)، كان يقصد والد العريس الذي أحيا حفل زفافه، مشيراً إلى أن والد العريس يدعى (أردوغان) ولا يمكنه مناداته بغير هذا الاسم”.

وأضاف: “لقد قلت بالضبط (وينو أردوغان بي/والد العريس) ثم سألت عن عم العريس المدعو (محمود)، أي أنني كنت أقصد والد العريس وليس كما حرفها ذاك الصحفي الذي قام بنشر الخبر، ولا أدري لماذا قام بهذا الامر”.

وفي مستهل حديثه عما أسماه التلفيق، هدّد (الديك) الصحفي الذي قام بنشر الفيديو، مدعياً أنه تم اقتصاص الفيديو بقصد التشهير، حيث وجّه كلامه للصحفي قائلاً: “أنا ما بدي أشتكي عليك، وإذا بدي برفع تشهير عليك وباخد حقي كتير منيح، أنت حكيت على الملأ وقصيت كلمة من الفيديو”.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع