fbpx

اللاجئون السوريون في ألمانيا ومعاناتهم مع لم شمل عوائلهم

أضاء موقع “دي دبليو” الألماني في تقريرٍ له الضوء، على معاناة اللاجئين السوريين في لم شمل عائلاتهم.

وأوضح الموقع: “أنّ آلاف المهاجرين السوريين ينتظرون مواعيد البعثات الألمانية للخارج من أجل الحصول على تأشيرات للانضمام إلى عائلاتهم”.

وأكمل أنه تم تسجيل 10 آلاف و974 طلب من مختلف الجنسيات بالقنصليات الألمانية في لبنان وشمال العراق وتركيا، للحصول على موعد لتقديم طلبات لمّ الشمل من قبل أقاربهم الحاصلين على “الحماية الفرعية” المنصوص عليها في قانون اللجوء والهجرة الألماني.

اقرأ أيضا: بشرى سارة للاجئين السوريين في ألمانيا

وأشار الموقع إلى أن البعثات الألمانية في الخارج أصدرت 264 تأشيرة لجمع شمل الأسر في مطلع سنة 2021، و473 تأشيرة في شهر شباط، و442 تأشيرة في آذار، و363 تأشيرة في شهر نيسان.

ووفق مجموعة “فونكه الإعلامية” فإن التأشيرات التي تصدر كل شهر للانضمام إلى المستفيدين من الحماية المؤقتة أقل بكثير من الحد القانوني البالغ ألف تأشيرة شهرياً.

وفي شهر كانون الثاني المنصرم، اتخذ وزراء الداخلية الألمان قراراً يقضي برفع حظر الترحيل إلى سوريا هذا الأمر أثار غضب واستنكار نشطاء حقوقيون في سوريا والدول الأوروبية.

الجدير ذكره أن ألمانيا تستضيف قرابة 2 مليون لاجئ من مختلف الجنسيات بينهم 780 ألف لاجئ سوري، وفق آخر إحصائية رسمية.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع