fbpx

الليرة التركية تسجّل أدنى مستوى تاريخي لها

هبطت الليرة التركية مجدّداً أمام العملات الأجنبية وسجّلت أدنى مستوى تاريخ لها مقابل الدولار الأميركي، وذلك بعد ساعات من خطاب للرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكّد فيه أنّ بلاده “ستخرج منتصرة من حرب الاستقلال الاقتصادي”.

وفي تداولات اليوم الثلاثاء (23.11.2021)، سجّلت الليرة مقابل الدولار 11.88، ومقابل اليورو 13.37، في أدنى مستوى هبوط تصل إليه الليرة على الإطلاق.

جاء ذلك بعد خطاب للرئيس التركي، أمس الإثنين، قال فيه إنّ بلاده تخوض في الفترة الحالية “حرب استقلال اقتصادية”ـ وإنّها ستخرج منتصرة منها.

اقرأ: التعامل بالليرة التركية يرهق الأهالي في ريف حلب ويعرضهم للاستغلال

وبحسب وسائل الإعلام فإنّ قيمة الليرة التركية انخفضت 12%، الأسبوع الماضي وحده، مما يجعلها العملة ذات الأداء الأسوأ على مستوى العالم، مضيفةً أنّ هبوطها بنسبة 6%، يوم الخميس الفائت، هو الأكبر منذ إقالة الرئيس التركي لرئيس البنك المركزي ناجي إقبال، في شهر آذار الماضي.

وهذا الانهيار المتتالي لليرة التركية أثار مخاوف متزايدة بشأن أفق الاقتصاد التركي، وأثار دعوات لرفع طارئ لأسعار الفائدة أو اتخاذ إجراءات أخرى تحدّ من التدهور السريع لليرة.

يشار إلى أنّ قيمة الليرة التركية تعرّضت، خلال الأشهر الماضية، لانهيار متتالٍ، كان من أبرز أسباب هذا الانهيار – وفق وسائل إعلام تركية – التغييرات المتتالية التي طالت وزيري المالية والخزانة وثلاثة رؤساء للبنك المركزي وأعضاء في لجنة السياسات المالية، فضلاً عن ضغوط تعرّض لها البنك لخفض أسعار الفائدة.

 

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع