fbpx
أخبار

المجلس النرويجي يحذّر من حركة نزوح جديدة ويقول: هناك دول أدارت ظهرها للسوريين

حذّر “مجلس اللاجئين النرويجي” من موجة نزوح جديدة قد تطال ستة ملايين سوري، في حال استمرار الوضع المعيشي بالتدهور وانعدام الأمن واستمرار الأوضاع على ما هي عليه في مناطق سيطرة السلطة السورية.

ولفت تقرير للمجلس الصادر اليوم الاثنين، إلى أن متوسط نزوح السوريين داخل وخارج سوريا لعام 2020 يقدر بنحو 2.4 مليون حالة نزوح، تزامنا مع ارتفاع معدلات الفقر وتناقص فرص البحث عن الأمان وإعادة بناء الحياة.

وبلغ عدد النازحين الذين عادوا إلى سوريا في 2020 نحو 467 ألفاً فقط، وفي المقابل نزح نحو مليون و800 ألف شخص داخل حدود البلاد، وفقاً للتحليل الذي يجريه المجلس النرويجي مطلع كل عام، أي أنه مقابل كل شخص عاد إلى سوريا، قابله نزوح أربعة أشخاص آخرين،

وتعليقا على الأمر قال الأمين العام لـ”المجلس النرويجي للاجئين”، يان إيغلاند: “كان هذا عقدا من العار على الإنسانية، اللامبالاة القاسية تجاه ملايين الأطفال والأمهات والآباء السوريين الذين حرموا من منازلهم وحياتهم هي إدانة دامغة لأطراف هذه الحرب القاسية ورعاتها والمجتمع الدولي بأسره”.

اقرأ: “أعلم.. أنا أعرف” هكذا رد الأسد على سوء الأوضاع الاقتصادية والأزمات الخانقة في البلاد

واعتبر “إيغلاند” أن العازة الاقتصادية للسوريين قد يصبح العامل الرئيسي الدافع نحو النزوح، متهماً دولاً بأنها “أدارت ظهرها إلى سوريا” وطالبها بـ”الخروج من حالة الرضا عن النفس ودعم ملايين السوريين واتخاذ إجراءات عاجلة لتجنب “عقد قد يجلب المعاناة ويشرد ملايين آخرين”.

شاهد: سكان في دمشق يشتكون من ارتفاع جديد في الأسعار

 

 وشدد “إيغلاند” على ضرورة وقف إطلاق النار والمضي في مسار تسوية سياسية،

وفقدت “الأغلبية الساحقة” من النازحين السوريين في مناطق الشرق الأوسط الأمل بالعودة إلى ديارهم في الخمس سنوات إلى العشر سنوات القادمة، وفق نتائج التحليل الذي أجراه المجلس.

في حين أظهرت قلة منهم عن مخاوفها من العودة إلى ديارها مع المصاعب فب تأمين قوت عائلاتهم ودفع الإيجار ونفقات الرعاية الطبية.

الجدير بالذكر أن منظمات أممية أطلقت نداءات استغاثة بغية تكثيف دعم الاحتياجات الإنسانية والفورية المتصاعدة للسوريين على وقع توسع جغرافيّة نزوحهم والتراجع الحاد في المستوى المعيشي إثر انهيار العملة المحلية، وغياب الدعم الصحي المطلوب لمواجهة جائحة فيروس كورونا (كوفيد 19).

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع