fbpx
أخبار

الموانئ السورية تشهد وصول ناقلات نفط رغم العقوبات الأمريكية

 

رغم العقوبات الأمريكية المفروضة على السلطة السورية، إلا أن الأيام الأخيرة شهدت حركة كبيرة في الموانئ السورية التي تديرها السلطة وحليفها الروسي.

وشهد الأسبوعان الأخيران من هذا الشهر وصول العديد من شحنات النفط الخام إلى موانئ السلطة السورية، تزامنا مع أزمة المحروقات التي تشهدها المنطقة وارتفاع الأسعار بشكل كبير في السوق السوداء.

وتأتي وصول الشحنات في ظل وجود عقوبات أمريكية بموجب قانون قيصر يمنع التعامل مع نظام أسد ودعمه، وسط تساؤلات حول سبب تغاضي واشنطن عن الشحنات.

وأمس الأحد وصلت ناقلة نفط إلى الموانئ السورية، بحسب ما صرح أحد مدراء وزارة النفط في السلطة، والذي قال إن “ناقلتين محملتين بالغاز وصلتا خلال اليومين الماضيين بكمية تصل لحدود 2200 طن، فضلاً عن وصول ناقلة نفط خام اليوم الأحد تحوي بحدود مليون برميل أي ما يعادل 130 ألف طن”.

ومطلع الشهر الجاري وصلت ناقلة نفط إيرانية إلى ميناء طرطوس مطلع الشهر الحالي محملة بمليون برميل نفط خام، بحسب موقع “الاقتصادي” المحلي، كما وصلت ناقلة مماثلة الأسبوع الماضي.

ونقلت وكالة “رويترز” أمس السبت عن ثلاثة مسؤولين في قطاع الشحن أن إيران سلّمت شحنات عدة من البنزين والنفط الخام إلى سوريا ما خفف نقصاً في البنزين.

الجدير بالذكر أن كل ذلك يأتي تزامنا مع زيارة مسؤول أمريكي بارز لدمشق سرا ولقاء مسؤولين في السلطة من أجل الإفراج عن المعتقلين الأمريكيين، حيث قالت وسائل إعلام عالمية إن السلطة وضعت شروطا من أجل الأمر.

ووفقا لوسائل الإعلام فإن السلطة السورية تريد تخفيف العقوبات وانسحاب القوات الأمريكية من سوريا مقابل تعاونه في ملف المعتقلين الأمريكيين، في حين حمل إبراهيم معه إلى واشنطن معلومات عن تايس وكم الماز.

السلطة السورية تضع شروطا للإفراج عن المعتقلين الأمريكيين

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع