fbpx

النمسا تعتقل لاجئا سوريا بتهمة اغتصاب ابنته

اعتقلت الشرطة في النمسا داخل مدينة فيلز لاجئا سوريا عمره 49 عاما بتهمة اغتصاب ابنته عندما كانت قاصرا.

وقال موقع “Kronen” إنّ فتاة تبلغ من العمر 22 عاما، تقدمت في الـ 27 من الشهر الماضي بشكوى لدى الشرطة، ادعت فيها أن والدها اغتصبها عدة مرات عندما كانت بعمر 14 وحتى عمر 16 عاما.  

وأوضحت الفتاة التي تقطن في ألمانيا، أنها قررت كسر صمتها بعد قيام والدها بتهديد والدتها بالسكين.

ووفق الموقع فإنّ الفتاة أفادت في شكواها التي قدمتها في النمسا، أن والدها بدأ بالتحرش فيها جنسيا منذ عام 2008 عندما كانوا يعيشون في مدينة حلب ثم استمر بفعلته بعد انتقالهم إلى شمال العراق.

اقرأ: جريمة مروعة تهز عفرين.. أم تعذب طفلتها وتدفنها وهي على قيد الحياة

ومن جانبه رفض الأب الاعتراف بما جاء في شكوى ابنته، إلا أنّ الشرطة قامت بإيداعه في السجن الاحتياطي بانتظار تحديد موعد لمحاكمته.

يشار وبحسب أطباء نفسيين، إلى أن الجرائم الأخلاقية تعد أخطر أنواع العنف الأسري وأبشع جرائم الاعتداء على الأخلاق، كما تعد الجرائم التي تقع على الأسرة من قبل أفرادها أشد خطورة من تلك التي تقع عليها من خارج أفرادها.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع