fbpx

بسبب مقطع مصور.. سجن لاجئ سوري في هولندا 20 عاما

حَكَمت محكمة في هولندا، على لاجىء سوري بالسجن 20 عاماً ،موجهةً إليه تهمة ارتكاب “جرائم حرب” ودوره بقتل جندي تابع للسلطة السورية.

وبحسب ما أفاد القضاة، فإنَّ أحمد الخضر (49 عاماً)، والمشهور بأبو خضر، كان عضواً في “جبهة النصرة”.
وتوصل القضاة إلى أنه من الممكن التعرف والاستماع لصوت الخضر في مقطع مصوّر يُظهر إعدام عنصر قوات السلطة الذي كان ملطخاً بالدماء، وذلك بطلق ناري على ضفة نهر الفرات، في 2012.

وبيّنَ الحكم المؤلف من 40 صفحة “تبعاً للقانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان العالمية فإن إعدام عدو مسجون بواسطة المتهم ليست جريمة قتل فقط، لكنه أيضا انتهاك فاضح للقواعد المكتوبة وغير المكتوبة “.

اقرأ: لأول مرة… محاكمة لاجئ سوري في هولندا

وبموجب قوانين تتيح للمحاكم الهولندية محاكمة من يشتبه بمشاركتهم في جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بالإضافة إلى الإبادة الجماعية حتى إن كانت قد نفذت على أرضٍ أجنبية، طالما يقيم المشتبه به على الأراضي الهولندية ،فقد خضع الخضر للمحاكمة

ويقطن المتهم في هولندا، منذ عام 2014، وحصل على حق اللجوء المؤقت. واستندت التهم الموجهة إلى الخضر إلى شهادات لشهود قدمتها لهم الشرطة الألمانية، بحسب ما أكدت السلطات.

تجدر الإشارة إلى أنَّ هذه المرة هي الثالثة التي توجه فيها محكمة هولندية اتهاماً لمواطناً سورياً بالتورط في جرائم حرب، ووصل أحد الأحكام السابقة إلى 7 سنوات.

ولكون “الخضر” مشاركاً بشكل شخصي في عملية القتل فقد جاءت عقوبته على شكلٍ أقسى من الذي قبله.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع