fbpx
أخبار

بطريقة وحشية.. رجل في ريف حلب يعذب ابن زوجته ويكويه بالنار

قالت مصادر طبية في مدينة عفرين بريف حلب إن طفلا في الخامسة من عمره قتل إثر التعذيب أمس السبت، على يد زوج والدته.

ونشرت شبكات إخبارية صورا لآثار التعذيب على جسد الطفل، يعتذر موقع “أنا إنسان” عن نشرها، بسبب قساوه المشهد.

وأفادت مصادر محلية من مدينة عفرين، أن المدعو ثائر الحلبي، والذي قالت إنه أحد عناصر الجيش الوطني من فصيل ” السلطان سليمان شاه”، ارتكب جريمة قتل بحق ابن زوجته، بعد تعذيبه وكي جسده بالنار.

وأضافت المصادر، أنه تم إسعاف الطفل إلى المشفى، في محاولة لإنقاذه إلا أنه فارق الحياة نتيجة التعذيب القاسي الذي تلقاه.

وأشارت إلى أن الشرطة دهمت منزل المدعو ثائر الحلبي، وعثرت هناك على مهمته الرسمية، التي تؤكد انتماءه لفصيل “السلطان سليمان شاه”، وألقت القبض عليه.

وتعاني مناطق ريف حلب التي يسيطر عليها الجيش الوطني مشكلات أمنية، تتمثل في تجاوزات يقوم بها بعض العناصر والمجموعات المسلحة، وقد شهدت هذه المناطق عمليات اغتيال واعتقال بحق مدنيين.

وقبل أسابيع قتل رجلٌ زوجته في مدينة عفرين، بالتزامن مع تصاعد جرائم العنف الأسري في مختلف مناطق الشمال السوري.

اقرأ: في سوريا.. سيدة تستخدم جثة جنينها في تهريب المخدرات (فيديو)

وقالت جريدة زمان الوصل إنّ “جريمة قتل مروّعة” وقعت في مدينة عفرين، وراحت ضحيتها امرأة شابة على يد زوجها الذي حاول لاحقاً الانتحار بحرق نفسه.

وأوضحت أنّ زوج الضحيّة “عبد الحي شحمة” 25 عاماً، أقدم على ضرب زوجته بأداة حفر “الكريك”، في منزلهما بحي الأشرفيّة وسط مدينة عفرين، أسفر عن إصابتها بنزيف حاد بعد تلقيها ضربات على مستوى الرأس والرقبة، ما أودى بحياتها.

ووفق ما كشفت مصادر محليّة، فإن “عبد الحي” حاول الانتحار بإحراق نفسه بعد قتل زوجته، فخرج من المنزل وحاول قتل نفسه بسكب البنزين على جسده، إلا أن جيرانه تدخّلوا وحالوا دون ذلك.

 

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع