fbpx

بعد التطورات الأخيرة.. السعودية تتحدث عن علاقتها مع السلطة السورية

نفى سفير السعودية لدى الأمم المتحدة “عبد الله المعلمي”، تطبيع المملكة مع السلطة السورية، وذلك بسبب ممارساتها ضد شعبها وفق وصفه.

وأكّد المعلمي، على أنّه يجب على السلطة اتّخاذ خطوات عديدة، ترتبط بتغيير سياستها في سوريا، قبل الحديث عن إعادة العلاقات.

ووفق قناة “روسيا اليوم” فقد قال السفير السعودي في لقاء متلفز إنّ “الحديث عن إعادة العلاقات مع سوريا لا يزال مبكراً، لأن الوضع هناك صعبٌ وكارثي”.

اقرأ أيضا: أول وفد للسلطة السورية في السعودية بعد قطيعة 10 أعوام

وأكمل، أن السلطة السورية لاتزال تمارس هجماتها على المدنيين وتنتهج سياسة التغيير الديموغرافي والتطهير الإثني، في الوقت الذي تمتلئ المعتقلات بالسوريين.

وتحدّث “المعلمي” عن أوضاع اللاجئين السوريين في الداخل والخارج، محمّلاً السلطة السورية كامل المسؤولية عمّا يعانونه.

وشدّد على وجوب اتّخاذ السلطة السورية خطوات عديدة، ترتبط بتغيير سياسته في سوريا، قبل الحديث عن إعادة العلاقات.

ونوّه السفير السعودي إلى أنّ معظم الدول العربية تنظر إلى الوضع في سوريا، كما تراه السعودية، في إشارة إلى ممارسات السلطة، وبالتالي فإن العودة إلى الجامعة أيضاً ليست قريبة، لأن قرار العودة هو قرار جماعي.

وقبل أيام وصل وفد رسمي من السلطة السورية، إلى السعودية في زيارة رسمية هي الأولى منذ 10 سنوات، الأمر الذي أثار تساؤلات بشأن عودة العلاقات بين الجانبين.

وقالت وكالة “سبوتنيك” الروسية، إن وزير السياحة في السلطة السورية، محمد رامي مارتيني، ترأس وفد رسمي وصل السعودية لحضور فعاليات سياحية بالمملكة.

وأفادت الوكالة نقلا عن مصدر رسمي في وزارة السياحة في السلطة، أن زيارة محمد رامي مارتيني، جاءت تلبية لدعوة وزارة السياحة السعودية ومنظمة السياحة العالمية.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع