fbpx
أخبار

بعد وصول بايدن للحكم.. أمريكا تغير الهدف من وجود قواتها في سوريا

قالت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون)، إن قواتها المتواجدة في سوريا لم تعد مسؤولة عن حماية حقول النفط و “واجبها الأوحد” هو مكافحة تنظيم داعش.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية جون كيربي للصحافيين، إن “موظفي وزارة الدفاع ومقاوليها من الباطن ليسوا مخولين مد يد المساعدة إلى شركة خاصة تسعى لاستغلال موارد نفطية في المنطقة ولا إلى موظفي هذه الشركة أو إلى وكلائها”.

وأشار إلى أن القوات الأمريكية المنتشرة في شمال شرقي البلاد، والبالغ تعدادها نحو 900 جندي، هم هناك “لدعم المهمة ضد تنظيم داعش في سوريا.. هذا هو سبب وجودهم هناك”.

شاهد: هل يصلح بايدن ما أفسده أوباما في سوريا

ويعتبر تعديل الأهداف هذا في ظل سياسة الرئيس الأمريكي المنتخب حديثا جو بايدن، مخالف لقرارات الرئيس السابق، دونالد ترامب، الذي أعلن في تشرين الأول عام 2019، أن “عددا محدودا” من الجنود الأميركيين سيبقون في سوريا، بعضهم ليحمي حقول النفط فيما سينتشر البعض الآخر على الحدود السورية – الأردنية.

أخبار ذات صلة: إدارة بايدن تدين تفجيرات حلب في أول تعليق رسمي لها حول سوريا

كما قال وزير الدفاع الأمريكي السابق، مارك إسبرـ في تشرين الأول عام 2019، إنهم يناقشون إبقاء بعض قواتهم في الحقول النفطية شمالي شرقي البلاد، مضيفا أن القوات ممكن أن تبقى قرب الحقول النفط التي تسيطر عليها “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) لضمان عدم سيطرة تنظيم “داعش” أو جهات أخرى على النفط، حسب وكالة “رويترز” للأنباء.

وتفرض “قسد” سيطرتها على عدد من آبار النفط شرقي وشمالي شرقي سوريا، حيث زادت أعداد تلك الآبار بعد سيطرتها على مساحات واسعة من الرقة ودير الزور وجنوبي الحسكة بدعم من “التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية”.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع