fbpx

بعد 9 أيام من الإصابة بفيروس كورونا.. تفاصيل حول حالة بشار الأسد وزوجته

قال بيان للرئاسة في سوريا، اليوم الأربعاء، إن الرئيس بشار الأسد وزوجته أسماء، دخلا مرحلة التعافي بعد 9 أيام من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وقبل أيام أعلنت السلطة السورية عن إصابة رأس السلطة وزوجته بالفيروس، وقال حساب الرئاسة إنهما بصحة جيدة وحالتهما مستقرة” وإنهما “سيتابعان عملهما خلال قضائهما فترة الحجر الصحي المنزلي التي ستستمر إلى أسبوعين أو ثلاثة أسابيع”.

وأوردت الرئاسة أن الأسد وعقيلته خضعا لاختبار الكشف عن الفيروس “بعد شعورهما بأعراض خفيفة”، وتبينت إصابتهما “علما أنهما بصحة جيدة وحالتهما مستقرة”.

وبعد الإعلان عن الإصابة، تحدث تقرير إعلامي عن كيفية انتقال عدوى فيروس كورونا المستجد إلى رأس السلطة السورية، بشار الأسد، وزوجته.

اقرأ: إصابة بشار الأسد وزوجته بفيروس كورونا المستجد

وقالت “العربية نت” إن مصدر خاص بدمشق، رجّح في حديث معها بأن انتقال الفيروس المستجد كورونا، إلى الأسد، جاء من أحد أعضاء الوفد الإيراني الذي زار دمشق قبل أيام.

شاهد: إعلان إصابة بشار الأسد وأسماء الأخرس بكورونا.. هل بدأت روسيا بإزاحتهما عن المشهد العام؟

 

وكان سورنا تساري، نائب الرئيس الإيراني للشؤون العلمية، في زيارة استمرت يومين، في العاصمة السورية دمشق، يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين، أعلن فيها عن لقائه برئيس حكومة النظام، وبمسؤولين آخرين.

ولكن لقاءه برأس السلطة، بشار الأسد، لم يعلن، بسبب المكان الذي تم فيه اللقاء، حيث علم بأن الأسد، لم يكن يتحرك بتلك الفترة، بطريقة روتينية، ولأسباب أمنية استجدت على المنطقة، فتم اللقاء بنائب الرئيس الإيراني، بتجاوز البروتوكول، في مكان ما غير معروف ولا ينتمي، إلى مؤسسة الرئاسة السورية.

ويتوقع أن يكون الأسد، قد أصيب بعدوى كورونا، بذلك اللقاء، خاصة أنه لم يعرف عدد الأشخاص الذين التقوا الأسد، في الوفد الإيراني، إضافة إلى نائب الرئيس، بحسب مصدر “العربية.نت” الذي أكد أن آخر من التقاهم الأسد، من خارج دائرته الضيقة، هو الوفد الإيراني الذي قد يكون أحد أعضائه قد نقل الفيروس إلى الأسد.

مصادر أخرى، قالت إن الأسد شارك بشكل غير معلن، بمراسم عزاء شخصيات قريبة منه، كانت قضت بكورونا، وقد يكون انتقال الفيروس لرئيس النظام، قد حدث في مثل تلك المشاركات، وسط ترجيح لسبب آخر، هو أن الأسد واظب في الفترة الأخيرة، على لقاء موظفين في مؤسساته، دون الإعلان عن تلك اللقاءات، بشكل رسمي، كلقائه إعلامييه، دون أن يكون خبراً من مؤسسات السلطة، بل عبر إعلان شخصي من بعض الأشخاص الذين التقوه في قصره.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع