fbpx
أخبار

بوتين يحصن نفسه وعائلته وجنوده بقانون يحميه من العقاب

أعلن مجلس الاتحاد الروسي على الإنترنت، موافقة اللجنة المختصة في التشريع الدستوري على مشروع قانون خاص بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين يمنحه حصانة مطلقة من الملاحقة أو المحاسبة بعد انتهاء مدة ولايته.

مشروع القانون الجديد يقر بتمتع الرئيس الذي يتوقف عن ممارسة صلاحياته بالحصانة إذ لا يمكن تقديمه للمسؤولية الجنائية أو الإدارية، وتلك الحصانة تمتد إلى المباني السكنية والمكتبية والمركبات ووسائل الاتصال والوثائق والأمتعة الخاصة بالرئيس.

 

شاهد: بوتين يخالف القوانين

 

وتم توسيع القانون ليشمل موظفي الخدمة المدنية وموظفي الحرس الروسي الذي شاركوا بشكل مباشر في مكافحة الإرهاب، كما تم اقتراح توسيع حماية الدولة لتشمل موظفي الخدمة المدنية في وكالات الاستخبارات الأجنبية التابعة للاتحاد الروسي الذين شاركوا بشكل مباشر في العمليات الخاصة، أو الذين أدوا وظائف خاصة لضمان أمن الاتحاد الروسي.

وقد تمت صياغة مشروع القانون هذا في إطار التعديلات التي تم إدخالها على الدستور الروسي في وقت سابق من هذا العام، ضمن بوتين بموجبها ترشحه للرئاسة حتى عام 2036.

ويأتي مشروع هذا القانون وسط تخوف بوتين الذي يحكم روسيا منذ عام 2000، من المساءلة الداخلية، في حال خروجه من السلطة.

 

شاهد: نائب روسي: هذا هو مستقبل بوتين السياسي

 

ويتهم بوتين بتصفية معارضين سياسين له بشكل مباشر في الداخل والخارج، من أمثال العميل السابق لجهاز الاستخبارات السوفيتي (كي جي بي)، “الكسندر ليتفينينكو، و نائب رئيس الوزراء الروسي السابق، المعارض “بوريس نيمتسوف، وآخرها تسميم المعارض الروسي البارز ألكسي نافالني العام الجاري.

ومعلوم أن بوتين يتخوف من المساءلة دوليا لكونه أبرز حلفاء السلطة السورية والتي ارتكتب بدعم من موسكو جرائم حرب وأخرى ضد الإنسانية.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع