fbpx
أخبار

بيدرسون: سوريا تكابد أكبر أزمة والوصول إلى “التسوية” أمر متعثر

قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، إن سوريا تكابد أكبر أزمة في عصرنا هذا، وأمر الوصول إلى التسوية متعثر.

وقال بيدرسون، أمس الإثنين، إن الهدوء في سوريا تخرقه معارك على خطوط التماس، مؤكدا العجز عن إحداث وساطة لإنهاء النزاع المأساوي الذي أودى بحياة مئات الآلاف.

وشدد على أهمية تحقيق وقف إطلاق النار وفق القرار الدولي 2254، قائلا إن السوريين لم يلمسوا تقدما في الحل السياسي ويشاهدون انقساما دوليا بشأن أزمتهم.

وأضاف بيدرسون أن السوريين يطالبون بمحاكمة مرتكبي جرائم الحرب، وحث الأطراف السورية على التفاوض تحت مظلة الأمم المتحدة لحل الأزمة سياسيا.

اقرأ: وكالة أمريكية تسلط الضوء على معاناة السوريين وطوابيرهم

وذكر المبعوث الدولي أن المطلوب هو جمع السلطة الحاكمة والمعارضة والقوى الدولية المؤثرة على طاولة المفاوضات، مضيفا أنه لن يحصل تقدم سهل بسبب فقدان الثقة بين الأطراف المتصارعة.

وأكد مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، ضرورة أن تكون ثمة ضمانات لتطبيق نتائج اجتماعات اللجنة الدستورية، في ظل تعثر بلوغ تسوية للأزمة.

شاهد: طوابير وأزمة بنزين في سوريا… والمعنيون ينفون

وعلى الصعيد الإنساني، قال بيدرسون إن 9 من بين كل 10 سوريين يعيشون الآن تحت خط الفقر، منبها إلى أن معظم الأطفال السوريين حرموا من التعليم، وتم تجنيدهم للقتال.

وأردف أن السوريين يعانون للحصول على الأدوية والخبز، مشددا على أهمية دخول المساعدات الإنسانية إلى سوريا من دون شروط وقيود

وتحدث عن ضرورة تقليل تأثير العقوبات على سوريا، لمساعدة المدنيين الذين عانوا، ويعانون الويلات، بسبب الأزمة.

المصدر: وكالات 

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع