fbpx

تحذيرات أممية.. سوريا معرضة لخطر شديد بسبب التغيرات المناخية

 

حذر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، من أن سوريا معرضة لخطر شديد بسبب التغيرات المناخية التي تمر بها البلاد.

وقال بيان لـ “الأغذية العالمي” أمس الإثنين، إن سوريا واحدة من بين تسع بلدان معرضة لخطر شديد من جراء التغيرات المناخية، موضحا أن عشر سنوات من الأزمة المدمرة، والانهيار الاقتصادي الحاد، دفع إلى انعدام الأمن الغذائية لأكثر من 12 مليون شخص في سوريا.

وأكد أنه دون اتخاذ إجراءات عاجلة، فإن ملايين السوريين اليوم هم معرضون لخطر الجوع، مبينا أن الأمم المتحدة حذرت من أزمة المياه الأخيرة والظروف الشبيهة بالجفاف التي تؤثر على البلاد.

اقرأ أيضا: الأمير تشارلز يعتبر التغير المناخي أخطر من وباء كورونا

وأضاف أن نحو 40% من المناطق الزراعية المروية لم تعد قادرة على الاعتماد على توافر المياه.

وفي وقت سابق، أشار البرنامج إلى أن 90% من العائلات السورية، تتبنى استراتيجيات تأقلم سلبية للبقاء على قيد الحياة، تعتمد على تقليل كمية الطعام الذي يأكلونه، شراء أقل، والدخول في الديون لشراء الأساسيات.

وسبق أن حذر وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارتن غريفيث، من أن الاحتياجات الإنسانية لملايين السوريين وصلت إلى أعلى مستويات لها منذ العام 2011.

اقرأ أيضا: الأمم المتحدة تحذّر من سوء الأوضاع في سوريا

وخلال إحاطة له في مجلس الأمن، حول مستجدات الأوضاع الإنسانية في سوريا، قال غريفيث، إن “الأعمال العدائية المستمرة في سوريا، والأزمة الاقتصادية، ونقص المياه، وجائحة فيروس (كوفيد- 19) تدفع بالاحتياجات الإنسانية لملايين الأشخاص الضعفاء بالفعل إلى بعض أعلى المستويات منذ بداية الصراع”.

وأضاف، “بعد عشر سنوات من النزاع، لا يزال المدنيون في جميع أنحاء سوريا يتحملون مصاعب خطيرة استمرت لفترة طويلة”.

 

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع