fbpx

توتر في الجنوب السوري.. قتلى وجرحى للفيلق الخامس بينهم قيادي

لقي قائد مجموعة وعنصر حتفهم وأصيب اثنان آخران من مرتبات “اللواء الثامن” في الفيلق الخامس الموالي لروسيا، باشتباكات في درعا مع مجموعة عناصر مُسلحة قيل أنهم “مطلوبين”.

الاشتباكات وقعت في قرية “المتاعية” جنوب شرقي درعا، بعد محاولة عناصر اللواء التابع للفيلق الخامس اعتقال عدد من “المطلوبين”، وفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأضاف المرصد أن رتلاً عسكرياً لـ”اللواء الثامن” توجه من مدينة “بصرى الشام” نحو القرية، دون معرفة تداعيات الاشتباكات.

وأوشار إلى أنه تسود  محافظة درعا عموماً استنفاراً أمنياً كبيراً، ولا سيما بعد الحصار المفروض على ريفها الشمالي وأحياء درعا البلد، من قبل قوات السلطة.

اقرأ: السلطة السورية تشدد حصارها على درعا البلد

وكانت السلطة السورية قد دعت سكان الصنمين بتسليم أسلحتهم، مهددةً بمداهمة المنازل واعتقالهم في حال الرفض.

وبحسب ماوثقه المرصد السوري : قُتل 774 شخص في درعا، بينهم 222 مدنياً، بما فيهم 13 امرأة و 22 طفل، خلال الفترة الممتدة من حزيران/ يونيو 2019 وحتى يومنا هذا.

يُشار إلى أنَّ التوترات الحالية في المحافظة لبست لأولى من نوعها، إذ لم تستقر الأوضاع في المحافظة منذ سيطرة الحكومة السورية عليها، ويتصدر المشهد في المحافظة منذ أكثر من 3 أعوام التلويح بالتصعيد العسكري والتوترات الأمنية، إضافة إلى تدهور الأوضاع المعيشية لدى سكان المحافظة.

 

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع