fbpx

جريمة تهز تركيا.. إمام مسجد يقتل طفلاته ويسلم نفسه

 

ارتكب إمام مسجد في منطقة طرابزون شمال تركيا جريمة بشعة راح ضحيتها ثلاثة من بناته الصغيرات، حينما أطلق عليهنّ النار من مسدسه في منطقة “أولو أغاج” فأرداهنّ قتيلات ثم أبلغ عن نفسه بعد خلاف مع زوجته.

وذكرت صحيفة “ملييت” أن “إمره ج” ( 36 عاماً) قتل الفتيات يارين (11 سنة) وهيرانور (7 سنوات) وأليف ج (4 سنوات) بمسدسه الخاص حوالي الساعة 16.00 الثلاثاء في منطقة “أوف”، ثم قام بعدها بالاتصال بمركز الطوارئ والإسعاف وأبلغهم عن جريمته.

وأضافت الصحيفة أن فرق الأمن والشرطة والإسعاف لدى تلقّيها البلاغ توجهت فوراً إلى مكان الحادث في حديقة على بُعد كيلومتر واحد من منزل الإمام، لتجد الطفلات الثلاث قد فقدن حياتهن.

كما قامت فرق الشرطة باعتقال الإمام الذي كان ينتظر في مكان الحادث، وتم نقل جثث الأطفال للتشريح بعد فحصها في مسرح الجريمة إلى معهد الطب الشرعي.

من ناحيته أكد العقيد أورهان سيرما أن “إمره” أوقف عن العمل في وقت سابق لمدة شهر بسبب العنف ضد زوجته التي كان في طور الطلاق معها، مضيفة أنه كان من المتوقع أن يترك الفتيات الأطفال عند أمهنّ قبل أن يرتكب جريمته، في حين فتح المدعي العام تحقيقا بالحادث.

ونهاية شهر حزيران  قتل الشاب قصي ياسين “28 عاما” صديقه منصور القداس “24 عاما” طعنا حتى الموت، في إحدى مزارع المواشي في ولاية قونية التركية، ثم حاول الفرار إلى سوريا.

وقالت وسائل إعلام إنّ الفرق الطبية والجنائية استطاعت التعرف على جثة الشاب “القداس” بعد بلاغ من قبل الأهالي عن وجود شخص مغطى بالدماء يرقد بلا حراك في مزرعة بمنطقة تاتله جاك بحي كاراتاي. ولفتت إلى أنّ الضحية تعرض للطعن بسكين حتى الموت.

تفاصيل كاملة على الرابط: جريمة تهز تركيا.. شاب سوري يقتل صديقه بطريقة مروعة

ومن جهتها استطاعت فرق الشرطة خلال البحث والتقصي معرفة أن المشتبه به سوف يهرب إلى بلاده، آخذا معه زوجته إيفا وعمته، فقامت على الفور بإبلاغ شرطة مقاطعة بيلين في ولاية هاتاي، والتي ألقت القبض على “قصي” على بعد 50 كيلومترا من الحدود.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع