fbpx
أخبار

جريمة مروعة في ريف دمشق.. أب يحتجز ابنته لسنوات داخل غرفة تحت الأرض (صورة)

شهدت ريف دمشق الغربي مؤخرا، واقعة صادمة، إذ أقدم رجل على احتجاز ابنته داخل غرفة منعزلة لسنوات، بحجة أنها مريضة.

وحسبما ذكرت وزارة الداخلية في السلطة السورية، فقد تلقى قسم شرطة جديدة عرطوز في ريف دمشق، بلاغا عن إقدام (عدنان) باحتجاز ابنته (نور) في غرفة معزولة بجانب منزله، نصفها تحت الأرض.

وتوجهت دورية من شرطة ناحية جديدة عرطوز إلى المكان، وبتحريه وجدت فيه فتاة في العقد الثالث من العمر، محتجزة داخل المكان، وتبدو عليها علامات الشحوب والتعب النفسي والجسدي، وفق الوزارة.

وعلى الفور، تم تحرير الفتاة، وإخراجها وإسعافها إلى أقرب نقطة طبية لإعطائها العلاج اللازم، وتم إلقاء القبض على والدها.

وبالتحقيق مع الأب، اعترف بإقدامه على احتجاز ابنته لعدة سنوات بحجة أنها مريضة.

وتم تنظيم الضبط اللازم بحق الأب، وإحالته إلى القضاء المختص، علما أن الفتاة ما زالت تتلقى العلاج في مشفى قطنا الوطني، بريف دمشق.

اقرأ: جريمة مروعة تهز عفرين.. أم تعذب طفلتها وتدفنها وهي على قيد الحياة

وخلال العام الفائت، تمكنت وزارة الداخلية في السلطة السورةي من تحرير فتاة سجنها أهلها على سطح أحد المنازل بمحلة مساكن برزة في دمشق، لمدة 5 سنوات، وحينها ادعى أهلها قيامهم بذلك لمنعها من الهرب من منزلهم.

 

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع