fbpx
أخبار

رحيل الفنان السوداني ياسر عبد اللطيف بطل الدراما السورية

توفي الفنان السوداني، ياسر عبد اللطيف، في أحد مستشفيات العاصمة الخرطوم اليوم الأربعاء، نتيجة نزف حاد في الدماغ، عن عمر 50 عاماً قضى أكثر من نصفها في العاصمة السورية دمشق، حيث درس في “المعهد العالي للفنون المسرحية”، ثم انخرط في الدراما المحلية، وتحديداً التاريخية، وأبرزها “الزير سالم” (2000).

ياسر عبد اللطيف الذي كان يطلق على نفسه لقب “السوريداني”، كان يعتبر أنه سوري بقدر ما هو سوداني، وقد عمل مدرساً لمادة التمثيل في “المعهد العالي للفنون المسرحية”.

وشارك في مسلسلات سورية عدة إبّان النهضة الكبيرة التي شهدتها الدراما المحلية في التسعينيات من القرن الماضي وأوائل القرن الحالي، ولعل أهمها “ذكريات الزمن القادم”، و”الحور العين”، و”تل الرماد”، و”بقعة ضوء”، و”الزير سالم”، و”صلاح الدين الأيوبي”، إضافة إلى مشاركاته في مسرحيات عُرضت على “المسرح القومي” في دمشق. 

 

شاهد: مسلسل عمر 

 

وآخر الأعمال التي شارك فيها عبد اللطيف كان مسلسل “عمر” للكاتب وليد سيف، والمخرج حاتم علي عام 2012. تناول المسلسل سيرة الصحابي عمر بن الخطاب، وأدى فيه عبد اللطيف باقتدار شخصية النجاشي ملك الحبشة.

وقبيل انطلاق الثورة السورية عام 2011، رجع إلى بلده السودان، حيث عمل على مشاريع عدة، فافتتح في ديسمبر/كانون الأول من عام 2014، على خشبة “المسرح القومي” في أم درمان، عروض مشروع “مختبر الخرطوم المسرحي” الذي كان يديره، بعرض “يوم من زماننا” عن نص الكاتب السوري سعد الله ونوس الذي يعالج قضية تغلغل الفساد في المجتمع. 

المصدر: العربي الجديد

 

اقرأ أيضا: رجاء الجداوي تفارق الحياة بعد صراع مع كورونا

 


تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان يوتيوب

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع