fbpx

رقم صادم.. الصحة العالمية تكشف إحصائية حالات الانتحار المسجلة في سوريا

قالت منظمة الصحة العالمية، إنها سلجت 3400 حالة انتحار في سوريا منذ العام 2013 وحتى أيلول (سبتمبر) من العام الحالي.

وأضافت الصحة العالمية في تغريدة لها على حسابها في “تويتر”، أنها دربت 700 طبيب وعضو في منظمات المجتمع المدني في إدارة قضايا الصحة العقلية والتعامل مع قضايا محاولات الانتحار.

وسبق أن أكدت منظمة “أنقذوا الأطفال” ارتفاع عدد الأطفال الذين يحاولون الانتحار أو ينتحرون في شمال غرب سوريا، في وقت حذرت فيه المنظمة من أزمة صحة نفسية قاتلة، وقالت إن العدد الإجمالي لحالات الانتحار في المنطقة بنهاية عام 2020 قفز بنحو 90 في المائة مقارنة بالأشهر الثلاثة الأولى من العام الماضي، بحسب صحيفة الإندبندنت.

اقرأ: ما أسباب ارتفاع حالات الانتحار بين الأطفال في الشمال السوري؟

وذكرت الصحيفة أن المنظمة سجلت 246 حالة انتحار و 1748 محاولة في الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2020 وحده، مشيرة إلى أنه من بين أولئك الذين حاولوا الانتحار، 42 على الأقل تبلغ أعمارهم 15 عامًا أو أقل، بينما 18 في المئة هم من المراهقين والشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و 20 عامًا.

ودعت المنظمة الجهات المانحة والمجتمع الدولي إلى زيادة استثماراتهم في برامج الصحة العقلية بالإضافة إلى زيادة الدعم المخصص للناجين من الانتحار وضحايا العنف المنزلي. وأكدت المنظمة أنه من الضروري منع الأسباب التي أدت إلى المشاكل من خلال تلبية الاحتياجات الإنسانية الأساسية ، فضلاً عن توفير الدعم المجتمعي وخدمات إدارة الحالات.

ويعد الفقر والوضع المعيشي المتردي، أحد أبرز دوافع الانتحار في سوريا، ولا سيما في مناطق سيطرة النظام، حيث أحصت الهيئة العامة للطب الشرعي في وقت سابق، 80 حالة انتحار خلال العام الحالي أكثر من نصفها شنقاً.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع