fbpx

سوريا.. طالبة جامعية تختطف طفلتين وتطالب بفدية مالية كبيرة

 

شهدت جديدة عرطوز بريف دمشق جريمة اختطاف لشقيقتين صغيرتين (10 و7 سنوات)، على يد طالبة جامعية في كلية طب الأسنان.

وفي التفاصيل، انتحلت الطالبة الجامعية صفة باحثة اجتماعية، وزارت منزل الطفلتين، تحت ادّعاء أنّها تعمل في جمعية توزّع اللوازم المدرسية.

وقالت الأم إنّها لا تحتاج للدعم وأنّها تفضّل أن يتم توزيع اللوازم للمحتاجين لها، وأكّدت أنّ “الباحثة” سألت بدقّة عن أوضاع العائلة مادياً.

ولدى وجود الطالبة في منزل الضحايا، خطّطت أنّها ستراقب الطفلتين وتختطفهما لتطلب فدية من أهلهما “المقتدرين”، غير أن الخطة تغيّرت عندما تصادف مرورها من أمام مدرسة ابتدائية بسيارتها مع خروج الطفلتين من المدرسة.

فقامت الطالبة بالنزول وإخبار الطفلتين أنّ أمّهما طلبت منها اصطحابهما معها لحين عودتها من السفر.

وبعد الخطف، وصلت رسائل إلى هاتف أم الطفلتين التي أبلغت الشرطة بفقدان طفلتيها.

ووفقا لبيانات الشرطة واعترافات الطالبة التي نشرتها على صفحة وزارة الداخلية، فإنّ الرسائل هدّدت الأم بأمور غير حميدة ستلحق بالطفلتين في حال امتناع الأهل عن دفع الفدية وقدرها 250 مليون ليرة سورية.

اقرأ: حلب.. شاب يخطف شقيقه للحصول على فدية مالية

وخلال التحقيقات، أخبرت الأم بشأن زيارة الباحثة الاجتماعية التي استفسرت عن أحوال العائلة ماديا، لتقوم الشرطة بتحديد هويتها من خلال كاميرا مراقبة على مدخل البناء.

وتمّت مداهمة منزل الطالبة ليتبيّن أنّها تحتجز الطفلتين مع شقيقتها التي اشتركت بالجريمة.

وستقدّم الطالبة وشقيقتها إلى القضاء المختص بعد تنظيم الضبط اللازم، بحسب الشرطة.

يشار إلى أنّ سوريا تصدّرت قائمة الدول العربية بارتفاع معدل الجريمة، كما احتلت المرتبة التاسعة عالمياً، للعام 2021، وذلك بحسب موقع “Numbeo Crime Index” المتخصص بمؤشرات الجريمة في العالم.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع