fbpx
أخبار

سيرة ذاتية معروضة في محطة قطارات أنقذت بريطاني من البطالة 

فقد رجل بريطاني عمله بسبب جائحة كورونا مما يجعله يبحث عن عمل بكتابة “أريد وظيفة” على لافتة في إحدى محطات السكك الحديدية. هذه اللافتة جعلته يتلقى دعوات لإجراء مقابلات شخصية وعروضًا لشغل وظائف بعد أن حمل سيرته الذاتية وعرضها على المارة.

تريفور وولفورد الذي يبلغ من العمر 63 عاما كان يعمل كبيرا للخدم في قصر باكنغهام، عدة أشهر في التقدم لوظائف عبر الإنترنت. وقد تلقى “وولفورد” على إثرها العديد من الرسائل عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

 

 

يقول “وولفورد”: “كنت فقط أفعل ما أحتاج إليه لأعرض سيرتي الذاتية هناك، ولم أتوقع أن يحدث ذلك”. وأضاف: “تلقيت الكثير والكثير من الرسائل من شباب يقولون لي لقد كنت مصدرا للإلهام بالنسبة لنا”.

وعقب نشر تجربته على موقع التواصل الاجتماعي لينكدإن، تلقى الرجل عددا كبيرًا من الدعوات لحضور مقابلات شخصية وفرص عمل كثيرة. وقال: “إنه سوق حافل بالمنافسة، وأشجع الشباب على أن يفعلوا مثلما فعلت، لا تجعلوا اليأس يتمكن منكم، اخرجوا واعرضوا سيركم الذاتية”.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع