fbpx

شادي حلوة يهاجم السلطة السورية.. ما القصة؟

هاجم الإعلامي المقرب من السلطة السورية،شادي حلوة، مجلس محافظة حلب، وذلك بسبب قضيّة، “سيارات دفن الموتى في حلب”.

وشارك شادي حلوة صوراً كان قد نشرها قبل ثلاث سنوات، لسيارات دفن الموتى في المدينة، وبدت متهالكة لا تصلح للعمل.

وقال حلوة في منشوره عبر صحفته الشخصيّة بفيسبوك: “نشرت هذه الصور عن سيارات دفن الموتى التابعة لمجلس مدينة حلب .. طبعا لم يحرّك ساكنا أي مسؤول.. لا محافظ ولا وزير ولا رئيس حكومة آنذاك”.

وانتقد أداء مجلس المحافظة، وقال إنّ: “المجلس بات يعتبر تقديم الكفن، في حلب هو مشروع خدمي!”.

واعتبر أن مدينة حلب أصبحت “متذيّلة ترتيب الدوري السوري خدميّا بين المحافظات السورية”، محمّلاً مجلس المحافظة المسؤولية عن ذلك.

من جانبها علّقت صفحة تسمى “النصر قادم من حلب” على صور تلك السيارات: “هل تعلم عزيزي المواطن بأن حلب لا يوجد فيها سوى سيارتان فقط! نعم سيارتين لدفن الموتى في حلب ، تخيل الله يرحم أمواتك عزيزي المسؤول عن دفن الموتى”.

اقرأ أيضا: إضراب حلب يدخل يومه الرابع.. كيف ردت السلطة السورية؟

وتظهر الصور حالة سيارات دفن الموت في حلب، بوضع مذري، لا سيما وأن السيارات من طراز “فوكس فاكن” موديل 1950.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع