fbpx

شركات عديدة توقف رحالاتها الجوية إلى بيلاروسيا

تتصاعد أزمة اللجوء بالنسبة للسوريين داخل البلاد وخارجها، بعد القرارات التي اتخذتها عدة دول في منعهم من التحليق نحو بيلاروسيا.

وفي خطوة غير متوقعة، أعلنت شركة “أجنحة الشام” للطيران السورية، أمس السبت، تعليق رحلاتها إلى مطار مينسك في بيلاروسيا.

وعزت الشركة قرارها، بسبب الأزمة المستمرة على الحدود بين بولندا وبيلاروسيا، التي أدت إلى تصاعد أزمة اللجوء.

وقالت شركة النقل السورية الخاصة، في بيان مقتضب نشرته على صفحتها، إن قرارها جاء «نظرًا لأن أغلبية المسافرين على رحلات أجنحة الشام للطيران إلى مطار مينسك هم من الجنسية السورية، ومن الصعب التمييز بين المسافرين المتجهين إلى تلك البلاد كوجهة نهائية والمسافرين المهاجرين».

اقرأ: طالبو اللجوء يواجهون الموت بين حدود بولندا وبيلاروسيا

قرار الشركة السورية، أتى يوم من إعلان شركة الطيران البيلاروسية “بيلافيا”، عن قرار يخص السوريين المغادرين إلى بيلاروسيا جواً.

شاهد: على الحدود بين وبيلاروسيا وبولندا: المهاجرون بين المطرقة والسندان

 

حيث قررت السلطات التركية، منع مواطني سوريا والعراق واليمن من الصعود على متن رحلات جوية متوجهة إلى بيلاروسيا، في خطوة قد تؤدي إلى تصاعد أزمة اللجوء.

في وقت سابق من الأسبوع الفائت، ألقت رئيسة مفوضية الاتحاد الأوروبي، أورسولا فون دير لاين، باللوم على شركات الطيران التابعة لدول ثالثة لتسهيل أزمة المهاجرين.

وحصلت الحكومة اليمينية في بولندا على موافقة برلمانية لبناء جدار على على طول حدودها مع بيلاروس، وفي الوقت نفسه تقوم بدوريات في المنطقة بقوة قوامها حوالى 17000 من شرطة الحدود.

ويشتبه الاتحاد الأوروبي في أن يكون الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، قام عمدا بالتسبب بحركة الهجرة هذه ردا على العقوبات الاقتصادية التي فرضها بسبب القمع الذي تتعرض له المعارضة في بلاده.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع