fbpx

شركة ألمانية تزيل مواد كيماوية خطيرة من مرفأ بيروت

أزالت شركة ألمانية مواد كيماوية خطيرة مخزنة في عشرات الحاويات من مرفأ بيروت وشحنتها إلى الخارج في إطار الجهود المبذولة لتأمين المنشأة في أعقاب الانفجار الضخم الذي وقع العام الماضي،

وقال مكتب رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب، أمس الأربعاء، إنه تم نقل 59 حاوية “مواد خطيرة” من ميناء بيروت أمس الأربعاء.

من جهته غرّد سفير ألمانيا في لبنان، أندرياس كيندل، في شهر شباط أن المواد تمت معالجتها أولا في الميناء، وأنها جاهزة للشحن إلى ألمانيا.

وأوضح كيندل أمس الأربعاء أن السفينة التي تحمل المواد غادرت وستصل إلى بلدة فيلهلمسهافن الألمانية في غضون 10 أيام.

اقرأ: لبنان يطلب من 13 دولة المساعدة للتحقيق في انفجار مرفأ بيروت

وغرّد كيندل على تويتر “سيستغرق تدمير المواد الكيميائية الموجودة في مرفأ بيروت أسابيع .

قرار التخلص من المواد أتى عقب انفجار الرابع من أغسطس في مرفأ بيروت، والذي يعد من أكبر التفجيرات غير النووية في التاريخ.

شاهد: وثائق وأسماء تربط بين حزب الله وانفجار بيروت

 

وتم تخزين في الميناء نحو 3000 طن من نترات الأمونيوم، وهي مادة شديدة الانفجار تستخدم في الأسمدة، بشكل غير سليم في الميناء لسنوات. ونتج عن الانفجار مقتل 211 شخصا وإصابة أكثر من 6 آلاف، مدمّراً الأحياء المجاورة.

ووقع لبنان في تشرين الثاني، اتفاقا مع شركة كومبي ليفت الألمانية لمعالجة وشحن مواد كيماوية قابلة للاشتعال إلى الخارج.

ووفق مصادر إعلامية فإن قيمة الاتفاق تبلغ 3.6 ملايين دولار، دفعت منها سلطات الموانئ في لبنان مليوني دولار بينما تغطي الحكومة الألمانية باقي التكاليف.

وتنتاب السلطات اللبنانية القلق بشأن المواد الخطيرة التي لا تزال في المرفق، وذلك منذ انفجار أغسطس واندلاع حريق هائل في الميناء.

وأكد الجيش اللبناني بعد شهر من الانفجار أن خبراء عسكريين استدعوا للتفتيش وعثروا على 4.35 أطنان من نترات الأمونيوم تمت إزالتها وتدميرها.

 

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع