fbpx

شركة إيرانية تحصل على عقد إعادة تأهيل أبرز محطات توليد الكهرباء في سوريا

حصلت شركة إيرانية على حق إعادة تأهيل محطة توليد كهرباء وسط سوريا، بموجب عقد وقعته مع السلطة السورية.

وأبرمت وزارة الكهرباء في السلطة عقداً مع شركة “بيمانير” الإيرانية بقيمة 99.5 مليون يورو، لإعادة تأهيل محطة “محردة” بريف حماة، باستطاعة 576 ميغاواط، بمدة تنفيذ 26 شهراً، بحسب وكالة أنباء النظام “سانا”.

وتساهم محطة “محردة” بتغذية مناطق سيطرة السلطة بالكهرباء، وتعمل بشكل جزئي في الوقت الحالي، نظراً للأضرار التي لحقت بها خلال الحرب على مدار السنوات الماضية.

وكان وزير الاقتصاد لدى السلطة محمد سامر خليل، قدر قبل أسبوعين قيمة خسائر قطاع الطاقة منذ عام 2011 بنحو 100 مليار دولار كحصيلة “غير نهائية” لأضرار مباشرة وغير مباشرة.

وتستثمر إيران ضمن قطاع الطاقة في سوريا بمناطق عدة، أبرزها حلب واللاذقية وفق مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الطاقة الكهربائية، وُقعت بين دمشق وطهران عام 2017.

اقرأ أيضا: روسيا وإيران تتقاسمان محطات الكهرباء في سوريا

وتشهد مناطق السلطة انقطاع شبه تام للتيار الكهربائي، ما يزيد معاناة السكان خاصة في فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير.

ويحتاج قطاع الكهرباء إلى 15 مليار دولار “توليد ونقل وتوزيع” حتى عام 2030، كي يكون قادراً على تأمين الحاجة للطاقة الكهربائية، وهذه الـ 15 مليار دولار، هي تكلفة تأسيسية، غير مُتضمنة للتكاليف التشغيلية، وفقاً لتقارير رسمية.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع