fbpx
أخبار

ضبط شحنة من نترات الأمونيوم بمعاقل “حزب الله”

عثرت قوات الأمن اللبناني على شحنة كبيرة من نترات الأمونيوم في منطقة بعلبك، أبرز معاقل ميليشيا حزب الله، لتعيد قضية انفجار مرفأ بيروت إلى طاولة الواجهة.

وبحسب وكالات إعلام لبنانية رسمية، اليوم الأحد، فإن شحنة تبلغ 20 طناً من نترات الأمونيوم ضُبطت بشاحنة في بلدة بدنايل بقضاء بعلبك اللبناني، وباشرت قوى الأمن إجراءات التحقيق بعد التحرز على الشاحنة وسائقها.

ودفع ذلك، وزير الداخلية بسام المولوي للحضور لمكان الشاحنة المضبوطة للإشراف على التحقيقات بعد اتصالات تلقاها من رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، مشيرا إلى إيقاف عدد من الأشخاص على قيد التحقيق دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

في حين سارع إعلام ميليشيا حزب الله لدفع التهمة عنه من خلال تحوير القضية وتوجيهها في مسار مختلف عن الوقائع، باتهام أطراف معادية بإدخالها إلى معاقله ومحاولة تفجيرها بين حاضنته الشعبية، أي المدنيين في بعلبك، إضافة لمحاولة الإعلام تصوير الحزب بدور الضحية المستهدف من جهات خارجية.

اقرأ: حزب الله في مأزق حقيقي والضغط يزاد عليه بعد انفجار مرفأ بيروت

وأيضا زعمت بعض تلك الوسائل أن المواد “الأمونيوم” هي مواد زراعية جرى شراؤها من مزارعين في المنطقة ليسوا على علاقة بالميليشيا.

اقرأ أيضا: حزب الله خزن نيترات الأمونيوم في جنوب ألمانيا وزير ألماني يؤكد ذلك

وفي 4 آب 2020، وقع انفجار ضخم في مرفأ بيروت، أسفر عن مقتل أكثر من 215 شخصاً وإصابة نحو 6 آلاف آخرين بجروح، فضلا عن دمار مادي هائل في الأبنية السكنية والمؤسسات التجارية.

ووجهت الاتهامات إلى ميليشيا حزب الله، وكانت منظمة العفو الدولية طالبت السلطات اللبنانية برفع الحصانة عن “مسؤولين كبار” للتحقيق معهم في قضية انفجار مرفأ بيروت، غير أن وزير الداخلية اللبناني السابق، المقرب من حزب الله رفض جميع تلك الطلبات.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع