fbpx
أخبار

عرض روسي لإسرائيل عن سوريا… هل باتت أيام إيران معدودة؟

أكدت تقارير إعلامية بأن قاعدة حميميم الروسية في اللاذقية، شهدت اجتماعاً بين مسؤولين في السلطة السورية وآخرين من إسرائيل برعاية روسية، تضمن بحث عدد من النقاط بينها مطالبة إسرائيل بإخراج إيران وميليشياتها من سوريا، وتلا ذلك تقديم روسيا عرض لإسرائيل حول المنطقة، فهل باتت أيام إيران معدودة؟

اجتماع في قاعدة حميميم

وقال مركز “جسور للدراسات” في تقرير له، إن الاجتماع كان الشهر الفائت، وضم مدير مكتب الأمن الوطني اللواء، علي مملوك، والمستشار الأمني في القصر الجمهوري، بسام حسن، ومن جانب إسرائيل، غادي آيزنكوت، رئيس أركان الجيش الإسرائيلي السابق، وآري بن ميناشي الجنرال السابق في “الموساد”، وذلك بحضور قائد القوات الروسية في سوريا ألكسندر تشايكوف.

وأضاف المركز أن المسؤولين السوريين طلبوا تسهيل العودة إلى الجامعة العربية، والحصول على مساعدات مالية لسداد الديون الإيرانية، ووقف العقوبات الغربية لفتح المجال أمام دمشق لإخراج إيران.

ولفت إلى أن المطالب الإسرائيلية شملت “إخراج إيران وحزب الله وميليشيات طهران بشكل كامل وتشكيل حكومة تضم المعارضة وإعادة هيكلة الأمن والمؤسسة العسكرية وإعادة الضباط المنشقين بضمانات”، في حين لم ينته الاجتماع لاتفاقيات محددة..

وتدرك إيران، حسب التقرير، أن السلطة السورية تبحث عن مخارج تعيدها إلى المنظومة الدولية وتساعدها للتخلص من القيود الإيرانية والروسية أو إحداها، لذلك فإن طهران تسعى إلى عرقلة جهود السلطة وسبق أن عرقلت جهود روسية التي تنسق هذه التوجهات.

روسيا تقدم عرض لإسرائيل

يوم الإثنين، قدم وزير الخارجية الروسي سرغي لافروف، اقتراحاً لإسرائيل مفاده أن تتواصل الأخيرة مع موسكو حال استلامها أية معلومات عن تهديدات تقترب من سوريا، كي تتصرف روسيا، قبل أن تباشر هي بضرب الأهداف وشن العمليات.

وقال خلال مؤتمر صحفي: “إذا كانت إسرائيل مضطرة، كما يقولون، للرد على تهديدات لأمنها تصدر من الأراضي السورية، فقد قلنا لزملائنا الإسرائيليين عدة مرات: إذا رصدتم مثل هذه التهديدات، فيرجى تزويدنا بالمعلومات المعنية”.

كما أضاف مخاطبا إسرائيل: “إذا كانت لديكم حقائق تفيد بأن تهديدا لدولتكم ينطلق من جزء من الأراضي السورية، فأبلغونا فورا بهذه الحقائق، وسنتخذ جميع الإجراءات لتحييد هذا التهديد”.

وأوضح لافروف أن موسكو لم تتلق حتى الآن ردا ملموسا على هذا الاقتراح، لكنها تواصل طرحه.

أخبار ذات صلة: بعد الضربات الإسرائيلية.. عناصر يتركون الميليشيات الإيرانية بدير الزور وينضمون للروس

يذكر أن إسرائيل شنت الثلاثاء الماضي بدعم أميركي غارات هي الأعنف على مواقع إيرانية وسورية شمال شرقي سوريا، ونفذت الطائرات أكثر من 18 غارة في المنطقة الممتدة من مدينة الزور الى الحدود السورية العراقية في بادية البوكمال.

وفي آخر إحصائية لحجم الخسائر، قال المرصد السوري، إن القصف أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 57 شخصا، وسقطوا جراء استهداف مواقع وتمركزات ومستودعات أسلحة وذخائر وصواريخ لكل من قوات السلطة وحزب الله اللبناني والقوات الإيرانية والمليشيات الموالية لها وعلى رأسها لواء “فاطميون”.

 

 تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع