fbpx

عون والأسد يبحثان ملف ترسيم الحدود البحرية

اتصل الرئيس ميشال عون اتصل برأس السلطة السورية بشار الأسد “للبحث في ملف ترسيم الحدود البحرية بين البلدين”.

وقال وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، شربل وهبة، في حديث مع قناة “إم تي في” اللبنانية، إن “عون” أكد خلال الاتصال أن “لبنان لن يقبل الانتقاص من سيادته في المياه”، لافتاً إلى أن بلاده “تتمسك بترسيم الحدود، وتدعو الجانب السوري للتفاوض”.

وهدد عون باللجوء الى المحاكم الدولية، بالقول “آخر الدواء هو اللجوء إلى المحاكم الدولية، لكننا لسنا اليوم بوارد الهجوم على سوريا”، على حد تعبير وهبة.

اقرأ: أمريكا تتوسط بين لبنان وإسرائيل لاستئناف محادثات ترسيم الحدود البحرية

ونوّه وهبة الى أن حكومة السلطة السورية طلبت ضمن مذكرة أرسلتها إلى لبنان، في أيار 2019، عقد اجتماع لبحث ترسيم الحدود بين البلدين، مبيّناً أن الجانب اللبناني رحّب بالاجتماع حينها، لكن الإجتماع لم يحصل.

و في تصريح سابق، اعتبر “وهبة”، أن التوقيت الحالي “مناسب” للتفاوض على ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وسوريا.

ولفت إلى أن “كل من سوريا ولبنان قدما خارطة تظهر حدود المياه الإقليمية الخاصة، وقد تضاربت الخارطة اللبنانية مع الخارطة السورية”.

الجدير بالذكر أن ملف ترسيم الحدود بين البلدين فُتح مجدداً، بعد أن منحت وزارة النفط والثروة المعدنية التابعة للسلطة السورية، شركة كابيتال الروسية، حق التنقيب الحصري عن النفط قبالة سواحل محافظة طرطوس، في منطقة متداخلة مع الحدود اللبنانية.

 

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع