fbpx

فقط في سوريا.. حتى الموتى يشاركون في الانتخابات الرئاسية!

قالت صحيفة “ليبراسيون” الفرنسية، إن عدد القتلى الذين صوّتوا الأسبوع الماضي في انتخابات رأس السلطة، في سوريا أعلى من كل الذين وثّقتهم المنظمات الحقوقية.

ونشرت الصحيفة تقريراً، ذكرت فيه أن مراكز التوثيق ووكالات الأنباء تُردّد رقماً رمزياً لأعداد القتلى السوريين، الذين شاركوا بالانتخابات!.

وحمل تقرير الصحيفة عنوان “التعداد الصعب للقتلى في سوريا”، وجاء فيه، إن وكالات الأنباء حول العالم رددت رقم “نصف مليون قتيل” في سوريا خلال السنوات العشر الأخيرة.

ولفتت إلى أن عدد القتلى موضوع اختلاف، ولاسيما أن مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان أوقف نشر الأرقام الرسمية القائمة على آلية مطورة بصرامة لجمع وفحص البيانات من المصادر المحلية منذ عام 2014.

ونوهت الصحيفة إلى أن تعداد القتلى الذين صوّتوا الأسبوع الماضي لإعادة انتخاب رئيس السلطة السورية بشار الأسد أعلى من كل الذين وثّقتهم المنظمات الحقوقية.

وأنهت الصحيفة تقريرها: “معركة الأرقام هذه تافهة عندما تفكر في كل المقابر الجماعية التي لم تكشف بعد أسرارها المروعة على الأراضي السورية“.

اقرأ أيضا: الانتخابات في سوريا.. حتّى الموتى سيصوتون لبشار الأسد في دير الزور

وسبق أن قال أحد موظفي إدارة السجل المدني في دير الزور لموقع المدن: “جاءت الأوامر بأن نجهز السجلات المدنية جميعها، وذلك لرفعها كقوائم انتخابية، وتحتوي تلك السجلات الكثير من الأشخاص الذين قضوا في السنوات الماضية، إضافة لمهاجرين لا نعلم أين هم، فأعداد من سينتخبون على الورق يكاد يكون ضعف المتواجدين في المحافظة وربما أكثر”.

شاهد: علي الديك يشبح بعد فوز بشار الأسد بالانتخابات

 وأكمل الموظف أن “الموظفين سيبدؤون الأسبوع القادم بتعبئة القوائم وختم الأوراق الانتخابية، وهو ما سيعمم على جميع مدن وبلدات المحافظة في الأيام القادمة، وإذا سارت الأمور كما يجب ستكون المحافظة كلها قد انتخبت حتى قبل الانتخابات نفسها”.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

 

 

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع