fbpx

فيسبوك أكبر مصدر للمعلومات المضللة حول كورونا

يعد مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أكبر مصدر للمعلومات المضللة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، بحسب آراء الصحافيين.

ويقول معظم الصحافيين الذين يغطون فيروس كورونا المستجد إن موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” هو أكبر مصدر للمعلومات المضللة، متفوقاً على المسؤولين المنتخبين الذين هم أيضاً مصدر كبير، وفقا لمسح دولي حول الصحافة والفيروس.

ووصف 66 في المئة من الصحافيين الذين شملهم الاستطلاع الموقع الأزرق بأنه المصدر الرئيسي “للتضليل الغزير”.

 

شاهد: بيانات من فيسبوك لاحتواء كورونا

 

وعلى الرغم من قيام 82 في المئة منهم بإبلاغ “فيسبوك” ومنصتيه الأخريين “واتساب” و”إنستغرام” بالمعلومات الخاطئة، قال نصفهم تقريباً إنهم غير راضين على الرد، كما نشر “تويتر” و”يوتيوب” ومحرك “غوغل” بشكل متكرر معلومات مضللة حول “كوفيد-19″، بحسب ما وجده الاستطلاع الذي أجراه المركز الدولي للصحافيين ICFJ ومركز Tow للصحافة الرقمية في جامعة كولومبيا.

وتم إطلاق مشروع الوباء في إبريل/نيسان 2020 لدراسة آثار أزمة الفيروس التاجي على الصحافة في جميع أنحاء العالم ولجمع الاقتراحات. وما يقرب من نصف المستجيبين، من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والهند ونيجيريا والبرازيل، رشحوا سياسيين ومسؤولين منتخبين كثاني أكبر مصدر للمعلومات المضللة بعد وسائل التواصل الاجتماعي، كما ساد انعدام الثقة في الأجهزة الحكومية.

وبحسب صحيفة “ذا غارديان” البريطانية، يدعم الاستطلاع النتائج التي نُشرت في أغسطس/آب، والتي تفيد بأن المواقع التي تنشر معلومات خاطئة عن الصحة جذبت ما يقرب من نصف مليار مشاهدة على “فيسبوك” في إبريل/نيسان وحده، مع تصاعد جائحة فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم.

المصدر: وكالات

 

اقرأ أيضا: الصحة العالمية تقول إن 10 بالمئة من سكان الأرض أصيبوا بفيروس كورونا

اقرأ أيضا: كورونا يفاقم معاناة اللاجئين في مخيمات الشرق الأوسط


تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع