fbpx

في ظل أزمة المحروقات.. منتج غريب في أسواق اللاذقية

في ظل أزمة المحروقات الخانقة التي تعيشها مناطق السلطة السورية، وعدم مقدرة الأخيرة على إيجاد الحلول، ظهر منيج جديد في أسواق اللاذقية أثار دهشت المواطنين.

ونشرت صفحات موالية للسلطة السورية على فيسبوك خلال الساعات الماضية صورة عبوة صغيرة لما يسمى بـ “الوقود الكحولي الهلامي”.

وقالت صفحة أخبار اللاذقية إن ذلك الوقود انتشر مؤخراً وهو بمثابة غاز صغير متنقّل، يفيد في الرحلات بالأحوال العادية، لكن ومع تأخر وصول رسالة مادة الغاز المنزلي، فإنها باتت تُعَد بديلاً عنه في المنازل إلى حد ما.

وأوضحت أن العبوة الصغيرة تشتعل لمدة تتراوح بين 110 وحتى 120 دقيقة، وفق ما هو مدوَّن عليها، أما السعر فليس بالهيّن حيث يبلغ ثمن العبوة الواحدة 3000 ليرة سورية، ومع كل علبتين بسعر 6000 ليرة يحصل المشتري على قاعدة معدنية صغيرة، لوضع العلبة داخلها.

ورغم سعرها المرتفع، إلا أنها ووفقاً للمصدر ليست خياراً مناسباً لطهو الطعام لكن قد تكون صالحة لإعداد فنجان قهوة أو تسخين إبريق متة لا أكثر.

وتعقيباً على المنشور، كتب أحد المعلقين: “أنا هلاء تأكدت انو سنتين تانيين ما في سورية على الخريطة”، فيما قال آخر: “متأكدين انو عندنا حكومة ورئيس ودولة. ياجماعة”.

يذكر أن الانهيار الاقتصادي في سوريا تسبب بحدوث غلاء فاحش في أسعار السلع التموينية والغذائية الرئيسية في عموم الأسواق السورية، لتصل إلى مستويات تفوق القدرة الشرائية للمواطنين بعشرات ومئات المرات.

اقرأ أيضا: في ظل أزمة الوقود.. شوارع اللاذقية خالية من السيارات باستثناء التابعة للسلطة

وقال برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، إن 12.4 مليون شخص في سوريا، يعانون من انعدام الأمن الغذائي، في زيادة كبيرة وصفها بأنها “مقلقة”.

وأضاف البرنامج قبل أيام، أن الرقم يعني أن “60% من السكان في سوريا يعانون الآن من انعدام الأمن الغذائي”، بناءً على نتائج تقييم أجري في أواخر عام 2020.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع