fbpx

قصته أبكت السورييين. الدفاع المدني ينتشل طفل إدلب من البئر جثة هامدة (فيديو)

 

تعاني الطفولة في سوريا من مآسي كثيرة، وانتشرت خلال الساعات الماضية، على مواقع التواصل الاجتماعي قصة تدمي القلوب، لطفل من إدلب سقط في بئر، ولكن الدفاع المدني ورغم كل المحاولات والعمل المتواصل لـ 55 ساعة لم يتمكن من إنقاذ حياته وانتنشله جثة هامدة.

وقال الدفاع المدني في بيان له اليوم الخميس، إنه وبعد عملية استغرقت 55 ساعة وبمشاركة أكثر من 40 متطوعا في سبيل إنقاذ الطفل حسن الزعلان، البالغ من العمر 10 سنوات، والذي وقع في بئر أثناء عملية حفره في بلدة كفرروحين شمالي إدلب، تمكنت “فرقنا من انتشال جثمان الطفل”.

وأضاف الدفاع المدني أن فرقة عملت بكل ما أوتيت من قوى ووسائل وإمكانيات لمحاولة الوصول إليه بسرعة، عبر حفرة جانبية موازية بعمق 21 مترا، ولكن طبيعة الارض الصخرية ومدى نفاذية وضيق البئر التي وقع فيها الطفل حالت دون ذلك.

وعبّرت الدفاع المدني عن أسفة لهذه الفاجعة، وختمت بالقول: “نأمل أن تكون خسارة الطفل حسن هي الأخيرة وكم كنا نتمنى الوصول إليه حيا، وهذا يستدعي أن نتحلى جميعا بالمسؤولية في اتباع شروط السلامة وحماية أطفالنا من أخطار مشابهة”.

أخبار ذات صلة: أكثر من نصف الأطفال في سوريا محرومون من التعليم

وأظهر فيديو أثار ضجة على وسائل التواصل، فرق الدفاع المدني تنتشل جثة الصغير من البئر.

وبحسب ما أفادت شبكات محلية فقد سقط حسن في البئر الارتوازية أثناء وجوده مع والده الذي يعمل على حفارة الآبار الارتوازية، وعلق بين جسم البئر وإزميله، حيث سقط ورأسه للأسفل.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع