fbpx

قيادي كبير في الميليشيات الإيرانية يصارع الموت شرقي سوريا

أصيب أحد قادة الميليشيات الإيرانية في سوريا، بجروح خطيرة، إثر سقوطه على رأسه، أثناء الاستحمام بحسب مصادر محلية.

وقالت شبكة “دير الزور 24” إن قائد ميليشيا أسود العشائر التابعة للحرس الثوري الإيراني المدعو “نواف البشير” أصيب بجروح خطيرة في رأسه، مرجحة أن يكون السبب سقوطه في الحمام.

وأوضحت الشبكة أن الحادثة وقعت بمقر إقامة “البشير” في حي الضاحية بمدينة دير الزور، ليتم نقله على إثرها إلى المشفى العسكري.

وأشارت إلى أن “البشير” ينحدر من عشيرة “البكارة”، وهو مؤسس ميليشيا “أسود العشائر”، ويدين بالولاء المطلق للميليشيات الإيرانية.

وتنشط الميليشيا التي يقودها “البشير” في محافظة دير الزور شرقي سوريا بشكل رئيسي، وتعتبر أحد المساهمين في نشر التشيع بين الأهالي.

وبحسب مصادر متطابقة، فإن “البشير” غادر إلى تركيا بداية الثورة السورية، واستقر فيها ومارس العمل السياسي، ثم عاد إلى سوريا مطلع 2017، وقدم اعتذاره للسلطة السورية بسبب تأييده للثورة.

وسبق أن ،  تحدثت شبكة “دير الزور 24” التي تنقل أخبار دير الزور وريفها، عن قيام قائد “فيلق العشائر” نواف البشير بالعمل على تطويع مئات العناصر الجدد من أبناء دير الزور، لصالح ميليشيات عدة في المحافظة.

اقرأ أيضا: الأمن العسكري يجبر متطوعيه في دير الزور على توقيع عقود طويلة الأمد

وأضافت نقلا عن مصدر خاص لم تكشف هويته، أن البشير عمل على تطويع شبّان لصالح ميليشيا الحرس الثوري الإيراني وميليشيات إيرانية أخرى، كما ضم إلى صفوف الميليشيا التي يترأسها “فيلق أسود العشائر” عشرات المتطوعين الجدد، حيث خضع المتطوعون إلى دورات تدريبية وثقافية لتعليم أساسيات المذهب الشيعي.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع