fbpx

كسرت جمجمته.. امرأة تضرب ابن زوجها في الحسكة حتى الموت

توفي طفل يبلغ من العمر 4 سنوات، مساء أمس الأحد، بعد تعرّضه لضرب مبرح مِن زوجةِ أبيه، في منطقة رأس العين بريف الحسكة.

وقالت مصادر محلية، إن الحادثة وقعت في قرية “الدوير” بريف رأس العين، الواقعة تحت سيطرة “الجيش الوطني السوري”، حيث تعرّض الطفل لـ ضربٍ مبرح مِن قبل “زوجة أبيه”، ما دفع الجيران الذين سمعوا أصوات الطفل للتدخل، ولكن بعد فوات الأوان ووفاة الطفل.

واعتقلت قوى الشرطة والأمن العام الوطني بمدينة رأس العين في الحسكة زوجة أبيه، كما اعتقلت والده الذي جاء في وقتٍ متأخر، وذلك بمداهمة منزله، بحسب ما صرحت المصادر لموقع تلفزيون سوريا.

اقرأ: جريمة مروعة.. أب يقتل طفله في حلب بسبب بكائه

ووفق الطب الشرعي في مشفى رأس العين فإن الطفل قضى إثر تعرضه لضربات بأداة صلبة سبّبت له كسوراً في الجمجمة وسائر جسده، في حين لايزال التحقيق جارياً.

وأوضحت المصادر أنّ والدة الطفل الضحية- وهي متزوجة مِن رجل آخر بعد طلاقها من زوجها (والد الطفل) – جاءت إلى مركز الشرطة في مدينة رأس العين لـ رؤية طفلها.

وقبل أيام أقدم رجل في مدينة حلب على قتل ابنه (3) سنوات عبر ركلة على رأسه، الأمر الذي أدى إلى ارتطامه بالحائط وفقدانه الوعي.

وقالت “وزارة الداخلية” التابعة للسلطة السورية عبر صفحتها على “فيسبوك” أمس الإثنين، إنها ألقت القبض على رجل أقدم على قتل طفله بركلة على رأسه.

وأضافت أن مستشفى “الرازي” أبلغ مركز الشرطة في مدينة حلب بوفاة طفل يبلغ من العمر (3) سنوات، بعد سقوطه من سرير مؤلف من طابقين. وتابعت أنه بعد اطلاع عناصر الشرطة على التقرير الطبي تبين أن وفاة الطفل كانت نتيجة نزيف دماغي بعد ارتطام رأسه بجسم صلب.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع