fbpx

لبنان.. سوري يبيع طفله والسلطات تكشف الحادثة

 

شهد لبنان الذي يعيش أوضاعا اقتصادية سيئة للغاية سواء للسكان الأصليين أو اللاجئين، جريمة بشعة حيث أقدم رجل سوري على بيع طفله البالغ من العمر سنتين.

وفي التفاصيل قالت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي اللبناني على موقعها الرسمي، إن مفرزة منطقة جونية القضائية تمكنت من كشف عملية بيع الطفل وتوقيف المتورّطين

وأضافت أنه توفّرت معلومات لدى مفرزة جونية القضائية في وحدة الشرطة القضائية، عن قيام عدّة أشخاص بعملية بيع طفل.

اقرأ أيضا: الجيش اللبناني يقتحم مخيما للسوريين ويهدم خيامهم

وتابعت: “بتاريخي 8 و 9-9-2021 وبعد الاستقصاءات والتحريات التي قام بها عناصر المفرزة المذكورة، تمكنت من تحديد هوياتهم وتوقيفهم، وهم كل من: “ا. ش (من مواليد عام 1993، سوري)، ك. ش (من مواليد عام 1974، سوريّة)، ي. ب (من مواليد عام 1970، لبناني)، ع. ا (من مواليد عام 1972، لبناني)، ي. س (من مواليد عام 1957، لبناني)، ل. ش (من مواليد عام 1955، لبنانيّة)”.

وشرحت قوى الأمن الداخلي كيف تمت عملية البيع، قائلة: “أقدم الموقوف الأول على بيع طفله البالغ من العمر سنتين إلى الموقوفَين الثانية والثالث، بواسطة بقيّة الموقوفين.

وأوضحت أنه تم تسليم الطفل إلى إحدى الجمعيات التي تُعنى برعاية الأطفال القُصَّر، وأُودع الموقوفون لإجراء المقتضى القانوني بحقهم، بناءً على إشارة القضاء المختص.

ويُعاقب القضاء اللبناني على الاتجار بالبشر بمجموعة من المواد في قانون العقوبات، وقانون الأحداث وقانون الاتجار بالبشر الذي دخل حيّز التنفيذ عام 2011.

 

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع