fbpx
أخبار

لبنان.. لاجئ سوري يكسر فك طفله ويعنفه بطريقة وحشية لسبب غريب! (صور)

 

أقدم لاجئ سوري في لبنان على تعنيف طفله البالغ من العمر 3 سنوات، وكسر فكه وذلك بسبب انزعاجه من بكائه.

وقالت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي اللبناني في بيان لها، إن ن مخفر “جب جنين” في وحدة الدرك الإقليمي تلقى بتاريخ 30/4/2021 اتصالاً هاتفياً حول تعرض طفل قاصر من الجنسية السورية للتعنيف في بلدة “غزة” البقاعية حيث أظهرت التحقيقات على أن الفاعل هو الأب “ن ع” من مواليد 1996

واعترف اللاجئ السوري في لبنان خلال التحقيقات بإقدامه على ضرب ابنه البالغ من العمر /3/ سنوات بخرطوم مياه “نبريش” بسبب انزعاجه من كثرة بكائه.

مصدر الصورة: الانترنت

في حين تم عرض الطفل على الطبيب الشرعي الذي أشار في تقريره إلى وجود كسر في فك الطفل السفلي، وعلامات ناتجة عن الضرب بأجسام صلبة على الوجه والظهر.

وقبل أيام قتلت أم وزوجها في منطقة عفرين بريف حلب، طفلتهما البالغة من العمر عامين بعد تعذيبها ودفنها وهي على قيد الحياة، وذلك لأنها تقلق راحتهم ببكائها أثناء الليل.

اقرأ: جريمة مروعة.. أب يقتل طفله في حلب بسبب بكائه

وقالت الشرطة العسكرية في منطقة جنديرس، إن اكتشاف الجريمة جاء على إثر بلاغ حول دفن عائلة لطفلة صغيرة عند الساعة السادسة صباحا وعلى عجل من أمرهم في عفرين، ليتم نبشر القبر بأمر من النائب العام وبحضور لجنة الكشف الشرعي والطبابة الشرعية، حيث تم إخراج جثة لطفلة عمرها حوالي عامين وعليها آثار كدمات على الرأس.

وأوضحت الشرطة في بيان لها، أنها اعتقلت أم الطفلة وزوجها واعترفا بالجريمة المنسوبة إليهما وإقدام زوج الأم على قتل الطفلة بالاشترك مع زوجته (أمها) وذلك بسبب “صياحها المتكرر ليلا”.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع