fbpx

ما حقيقة أنباء السماح للشاحنات السورية بالعبور إلى الخليج والعراق؟

نفى مصدر من معبر “البوكمال” الحدودي مع العراق، فتح حركة الترانزيت أمام الشاحنات السورية إلى دول الخليج العربي والعراق، على عكس ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال المصدر، في تصريحات لصحيفة “الوطن” الموالية، إن الشاحنات السورية مايزال غير مسموح لها متابعة طريقها ضمن الأراضي العراقية، وتتم عملية مناقلة لحمولاتها إلى شاحنات عراقية لتنهي مهمة الشاحنات السورية عند الحدود وتعود أدراجها.

واعتبر أن ما يحصل حالة طبيعية خلال الأشهر الأولى من كل عام، جراء عدم وجود الكثير من المحاصيل الزراعية.

وقدّر المصدر عدد الشاحنات التي تعبر بشكل يومي من خلال المعبر بـ20 شاحنة، معظم حمولاتها من الحمضيات وبعض الفواكه، كذلك منتجات صناعية مثل المنظفات والألبسة وسواها.

وتشمل البضائع القادمة من العراق، التمور وعجينة التمر، وغالبيتها عبارة عن ترانزيت نحو الأراضي اللبنانية، بحسب المصدر.

وكانت وسائل إعلام عربية ذكرت مؤخراً أن الحكومة العراقية ستسمح للشاحنات السورية العبور عبر الأراضي العراقية، للوصول إلى الكويت والسعودية، خلال أيام.

اقرأ: السلطة السورية تطالب بفتح معبر عرعر مع الخليج

وسبق أن طالب مسؤول في السلطة السورية، بفتح معبر عرعر مع الخليج، حيث قال  إن هناك رسوماً مرتفعة تأخذها السلطات الأردنية من الشاحنات السورية التي تعبر الأراضي الأردنية باتجاه دول الخليج، وفي حال تم افتتاح معبر عرعر الموجود على الحدود السعودية العراقية فإن هذا الأمر سيسهم في توفير رسوم عبور هذه الشاحنات.

وأضاف نائب رئيس لجنة التصدير في غرفة تجارة دمشق فايز قسومة، في تصريحات لصحيفة “الوطن” الموالية، أن السلطات الأردنية تأخذ عن كل شاحنة تدخل أراضيها وتعبر باتجاه دول الخليج رسوماً بحدود 2000 دولار وفي حال تم افتتاح معبر عرعر واعتماده بديلاً من معبر نصيب فإن هذا الأمر سيؤدي إلى توفير بحدود 1500 دولار عن كل سيارة تعبر المعبر باتجاه دول الخليج.

وكانت المملكة العربية السعودية سمحت، في أيلول الفائت عبور الشاحنات السورية عبر أراضيها بعد منعها لسنوات، وذلك عبر منح السائق السوري “فيزا” عند معبر الحديثة الحدودي بين الأردن والسعودية، الأمر الذي يخوله بعبور الأراضي السعودية إلى دول الخليج.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع