fbpx

ما حقيقة سقوط طائرة ركاب سورية في البحر المتوسط؟

 

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، الأربعاء، أنباءً عن سقوط طائرة نقل ركاب في البحر المتوسط، وعلى متنها 150 راكباً.

وتعليقا على الأمر قالت وزارة النقل في السلطة السورية، إن تلك الأنباء عن سقوط طائرة ركاب “لا صحة لها”، وفقاً لوكالة (سانا) الرسميّة التابعة للسلطة.

وبحسب وسائل إعلام محليّة، فقد تم التأكد من عدم وجود أي رحلاتٍ خارجة أو قادمة لسوريا الأربعاء، واعتبرتها مُجرد “شائعات”.

في حين نفت الخطوط الجوية في السلطة السورية الخبر، وقالت إنه يصب في سلسلة حملة التشويه والكذب التي يتعرض لها قطاع النقل الجوي السوري.

اقرأ أيضا: مطار دمشق الدولي فوضى وابتزاز.. مسافر يفضح المستور

 وسبق أن تداول ناشطون وصفحات إخبارية محلّية، منشوراً يتحدّث عن الفوضى وطلب الرشاوى والابتزاز في مطار دمشق الدولي، في استياءٍ جديد يخرج إلى الضوء خلال أشهر.

وخلص المنشور المتداول بشكل لافت إلى أنّ “مطار دمشق الدولي لا يليق بالبشر”، ونقل المنشور عن أحد المسافرين أنّه اضطر لدفع رشاوى وإتاوات لأشخاص لا عمل لهم.

وأضاف: “يجب أن تدفع لجميع العاملين على نقاط التفتيش داخل المطار، أما أكثر ما أثار غضبي فهو موظفة الجوازات التي طلبت مني رشوة مضاعفة لأنني احمل أنا وأولادي جوازات سفر بريطانية وقالت لي بالحرف: معقول أربع جوازات بريطانية وتعطيني فقط ١،٥٠٠ ليرة؟”.

وقال المسافر إنّ فتاةً أحضرت له فنجان قهوة لم يطلبه، ليتبيّن أنّه بـ 20 ألف ليرة سورية، معتبراً أن ما جرى معه “وقوع بالفخ”.

وأشار المسافر إلى “إذلاله مع زوجته” على البوابات الأمنية، حيث أُخضعا لتفتيش ذاتي حتى اضطر للدفع.

وليست هذه المرّة الأولى التي يفضح فيها المسافرون مطار دمشق الدولي. حيث كتب مستثمر عراقي في مطلع أيار الماضي منشورا تحدّث فيه عن الاستفزاز والابتزاز الذي تعرّض له في المطار.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع