fbpx
أخبار

مجددا.. إحباط محاولة تهريب مخدرات من درعا إلى الأردن

 

صرحت  وسائل إعلام أردنية، أن القوات المسلحة الأردنية أوقفت محاولة تهريب مخدرات قادمة من الأراضي السورية باتجاه الداخل الأردني ، عبر المنطقة العسكرية الشرقية.

وتناقلت وسائل الإعلام عن مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية، قوله : ” تم الثلاثاء تطبيق قواعد الاشتباك، ما أدى إلى إحباط محاولة تهريب، وضبط كميات كبيرة من المواد المخدرة”.

يشار إلى أن عمليات تهريب الحشيش والمواد المخدرة تتكرر بكثرة من الأراضي السورية إلى الأردنية، منذ سيطرة السلطة السورية على محافظة درعا في تموز 2018 وانتشار الميليشيات الإيرانية، وميليشيات حزب الله، بالقرب من الحدود الأردنية السورية.

يشار إلى أن عدة دول منها لبنان والسعودية وغيرها، احبطوا عمليات تهريب مواد مخدرة من مناطق سيطرة السلطة السورية إلى أراضيها.

وفي أواخر الشهر الماضي، أعلن الأردن ضبط مئات الألوف من الحبوب المخدرة كانت في طريقها عبر مهربين من الأراضي السورية، وسبق هذا بأسبوع، مقتل شخصين على حدود الأردن مع سوريا، وإلقاء القبض على شخص ثالث، أثناء محاولتهم تهريب كميات من المخدرات.

وشكّلت سوريا مصدراً لإنتاج المخدرات ونقطة انطلاقٍ لتهريبه إلى دول الجوار، ودول العالم عبر البحر.

وشهد العام 2020 شهد ضبط 18 شحنة مواد مخدرة في العديد من الدول العربية والأوروبية، جميعها قادمة من الأراضي السورية، و توزعت على ثمان شحنات في الأردن، وخمس شحنات في مصر، وواحدة في السعودية، إضافة لشحنة في الأراضي الإيطالية وأخرى في أرمينيا، بكمية بلغت 118 مليون و574 ألف و778 حبة مخدرة، وقرابة الـ 15 طناً من مادة الحشيش.

وبالنسبة للشحنة الأكبر عالميا فقط ضبطتها السلطات الإيطالية في الأول من تموز 2020، تحوي 84 مليون حبة “كبتاغون” بوزن 14 طناً، كانت مخبئة في ثلاث حاويات، في مرفأ ساليرنو في جنوب نابولي، كانت على متن باخرة وجهتها الأخيرة مدينة لوغانو السويسرية.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

 

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع