fbpx

مذيعة موالية تفضح الأجهزة الأمنية وتستنجد ببشار الأسد (فيديو)

خرجت كنانة علوش المذيعة الموالية للسلطة السورية، عن صمتها وشنت هجوماً غاضباً ضد أجهزة السلطة الأمنية متهمة إياها بالتقصير والإهمال وبتعمد نشر الفوضى والانتقائية في التعامل مع البلاغات والشكاوى المقدمة لها.

وقالت المذيعة في بث مباشر عبر صفحتها الشخصية على فيسبوك، إن عصابة قامت بسلب منزلها وسرقت منه مقتنيات ثمينة قبل نحو شهرين.

وأضافت أنه لم تتمكن إلى الآن من الوصول إلى حقها رغم منحها من أجهزة أمن السلطة اسم السارق ورقم هاتفه وعنوانه.

وتابعت أن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على شخص مقرب من السارق لكنها تفاجأت بأن القضية أغلقت وتم تحويلها إلى القضاء دون إلقاء القبض على الفاعل الأساسي أو استرداد المسروقات.

وبحسب علوش، لايزال السارق الذي يبلغ من العمر 18 عاماً في محافظة حلب ومع ذلك لم تقم الأجهزة الأمنية باعتقاله.

ووجهت اتهامات لتلك الأجهزة وقالت “في ناس بتنجاب حقوقها بثواني أو يومين وفي ناس بتضيع حقوقها سنين”، مشيرة إلى أن تلك الأجهزة الأمنية عملت على الفور على قبض الأشخاص الذين هاجموا قبل أيام نائب محافظ حلب لكنها تتهاون في القضايا التي تخص المواطنين العاديين.

اقرأ: مذيعة تابعة للسلطة السورية تهرب خارج البلاد.. ما القصة؟

وطالبت رأس السلطة السورية بمساعدتها في استرداد ما وصفته ” بشقا عمرها” وقالت إنها صبرت شهرين وهي تنتظر دون جدوى.

وأكدت أن مدينة حلب باتت تشهد يومياً في الفترة الأخيرة جرائم قتل وسلب واعتداءات على الشباب والفتيات وذلك في إشارة إلى تقصير الجهات الأمنية وتغاضيها عن محاسبة من وصفتهم بالزعران والمرتزقة.

وتعرف علوش بتأييدها الشديد للسلطة السورية وجرائمها واشتهرت بين السوريين بأنها صاحبة سلفي الجثث حينما التقطت صوراً لها مع جثث مقاتلين من المعارضة السورية، كما ظهرت في تسجيل سابق وهي تضحك فوق جثث أطفال ممدين على أرضية أحد مشافي حلب.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع