fbpx
أخبار

منظمة أوروبية: سوريا تمر بأسوء أزمة جوع حتى الآن

قالت منظمة “إغاثة جوعى العالم” الألمانية إن سوريا وبعد مرور عشرة سنوات على اندلاع الثورة فيها تعاني من أسوأ أزمة جوع.

وبحسب بيانات تتعلق بالجوع نشرتها المنظمة فإن أكثر المتضررين هم النازحون.

وفي هذا الشأن قال منسق منظمة الإغاثة في سوريا، كونستانتين فيتشل، في تصريحات لـ”وكالة الأنباء الألمانية”، إن هناك “رقماً قياسياً مُنذِراً”، يزيد على 12 مليون فرد ليس لديهم ما يكفي من الطعام، بنسبة نحو 60 في المائة من إجمالي السكان.

وأضاف أن الوضع الإنساني تدهور بوجه عام على نحو كبير خلال العام الماضي، كما أشار بأن “الوضع في المخيمات مروِّع”.

شاهد بالفيديو : قرابة الـ 90% من السوريين يعيشون تحت خط الفقر 

 

وأكد المنسق الذي زار مدينة اعزاز شمال حلب، أن درجات الحرارة الشتوية والأمطار الغزيرة تزيد من معاناة الناس بشدة في الوقت الحاضر.

أخبار ذات صلة: سوريا غارقة في الفقر والأزمات.. السلطة تراقب حركة النجوم وتتواصل مع رواد الفضاء!

كما لفت إلى وجود نقص في كل شيء بمخيمات اللاجئين، وقال: “التقينا خلال زيارتنا 30 طفلاً كانوا يرتدون فقط سترات وصنادل في درجات حرارة تصل إلى ست أو سبع درجات مئوية”.

وذكر فيتشل أن انهيار الليرة السورية ضاعف أسعار المواد الغذائية ثلاث مرات، مضيفاً أنه لا يمكن التخفيف من العواقب الاقتصادية لجائحة كورونا.

وسبق أن قال برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، إن 12.4 مليون شخص في سوريا، يعانون من انعدام الأمن الغذائي، في زيادة كبيرة وصفها بأنها “مقلقة”.

 

شاهد: الليرة السورية.. انهيار متواصل وفئات جديدة لمواجهة التضخم

وأضاف البرنامج أن الرقم يعني أن “60% من السكان في سوريا يعانون الآن من انعدام الأمن الغذائي”، بناءً على نتائج تقييم أجري في أواخر عام 2020.

يشار إلى أن مناطق السلطة السورية تعيش أوضاعا اقتصادية سيئة، وسط استمرار انهيار الليرة السورية، الأمر الذي ينعكس سلبا وبالدرجة الأولى على حياة المواطنين.

وخلال الأيام الفائتة بلغ سعر صرف الدولار الأمريكي الواحد في العاصمة دمشق، 3400 ليرة للمبيع و 3350 ليرة للشراء بعد أن كان قبل يوم 3300 ليرة، في حين كان سعر الصرف في مثل هذا اليوم من العام الماضي 1200 ليرة،

وبلغ سعر صرف اليورو الواحد في العاصمة دمشق، 4123 ليرة للمبيع و 4057 ليرة للشراء، في حين سجلت الليرة التركية 482 للمبيع و473 للشراء.

وكان الدولار يساوي ليرتين عام 1961 م و53 ليرة عام 2005 و47 ليرة عام 2010 و49 ليرة عام 2010، لتنهار الليرة بعد عام 2011 بشكل متسارع، حيث سجل الدولار عام 2016 سعر 640 ليرة لتتحسن قيمتها بشكل طفيف عام 2017 ليصل إلى 500 ليرة.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع