fbpx

هل قيّد الأسد حركة الإيرانيين في سوريا؟

قال موقع “والاه” الإسرائيلي، إنّ قيادي عسكري إسرائيلي بارز أكد بأنّ رأس السلطة السورية، بشار الأسد، أقدم في الآونة الأخيرة على عدة خطوات بهدف تقليص حركة القوات الإيرانية والمليشيات التابعة لطهران في سوريا بشكل كبير.

وأشار الموقع نقلا عن المسؤول الإسرائيلي، الذي لم يفصح عن اسمه، أن قرار الأسد بتقييد حركة الإيرانيين يهدف إلى محاولة منع حدوث مشاحنات بينهم وبين المواطنين السوريين، كما يحاول الأسد توفير بيئة تسمح ببدء إعادة الإعمار في سوريا.

وأضاف أن الطريقة التي اتبعها رأس السلطة السورية بشار الأسد، في تقييد حركة الإيرانيين تمثلت بإعادة انتشار قوات السلطة السورية العسكرية في أنحاء البلاد.

اقرأ: الصراع بين إيران والسلطة السورية يشتعل في مطار كويرس شرق حلب

وأكد أن بشار الأسد يدرك أنه مطالب بتوفير بيئة مستقرة، لإقناع المستثمر الأجنبي بالقدوم إلى سوريا والإسهام في مشاريع إعادة الإعمار فإنه لهم.

شاهد: تقرير يكشف ما يدور داخل منطقة اللجاة السورية التي تستخدمها ميليشيات إيران لتدريب أفرادها

 

وبين أنه بفضل الإجراءات التي أمر بها الأسد “لم يعد بإمكات الإيرانيين أن يصلوا إلى أي مكان في سوريا”، فاجبروا على تقليص عمليات تهريب السلاح خوفاً من تعرضها لعمليات إسرائيلية.

وقلّصت إيران من مظاهر تمركزها العسكري في سوريا متخوّفة من الغارات الإسرائيلية التي تستهدف المناطق التي يوجد فيها الإيرانيين.

ونوّه المسؤول إلى أن الإيرانيين “باتوا يفكرون مرتين قبل أن يقوموا بعمليات التهريب أو عند انتقال قادتهم من مكان إلى آخر”.

وعاد المسؤول ليقول إنه على الرغم من الجهود التي يبذلها رئيس السلطة السورية بشار الأسد فإن إسرائيل لا تستبعد أن يتم شن هجمات ضد العمق الإسرائيلي انطلاقاً من الحدود السورية باستخدام طائرات بدون طيار.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع